اقتصاد

انتعاش التوظيف في السويد والمهاجرون يأخذون الصدارة

انتعاش التوظيف في السويد والمهاجرون يأخذون الصدارة image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

طالبي اللجوء

Foto: TT

شهدت السويد ارتفاعاً ملحوظاً في نسب التوظيف، حيث وصلت نسبة العاملين إلى أعلى مستوى لها خلال العشرين عاماً الماضية، مع تسجيل ارتفاع كبير بين المهاجرين.

علاء عبد النبي، الذي هاجر من سوريا في عام 2016، هو أحد الأمثلة على هذه الظاهرة. فبعد فترة قصيرة من وصوله، انتقل إلى ستوكهولم وبدأ عمله في متجر للمواد الغذائية. ورغم تحديات الوباء ومخاوف فقدان الوظائف، نجح علاء في الحصول على وظيفة كسائق مترو أنفاق في ستوكهولم باجتهاده وتفانيه في العمل.

وفي مقابلته مع التلفزيون السويدي (SVT)، أكد علاء أن العمل كان له دوراً كبيراً في اندماجه مع المجتمع السويدي، مشدداً على أهمية تعلم اللغة للتواصل مع الزملاء بشكل جيد وتقديم أفضل أداء ممكن في العمل.

وبحسب للإحصاءات التي نشرها هيئة الإحصاء السويدية، فقد شهد الاقتصاد السويدي نمواً قوياً في معدلات التوظيف بعد الوباء، مع تحسن واضح في قطاعات مثل الصحة، التعليم، والرعاية.

جون أندرسون، المحلل في دائرة العمل، أوضح الأسباب وراء هذه الزيادة، قائلاً: "نتجه نحو تحسن في القطاعات بفضل قوة الكرونة السويدية، وهناك طلب متزايد على القوى العاملة خاصة من بين المهاجرين، حيث ارتفعت نسبة التوظيف بينهم من 63% قبل عشر سنوات إلى 71% حالياً".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - اقتصاد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©