انتقادات لفرضية إعطاء لقاح كورونا للشباب أولاً

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

انتقادات لفرضية إعطاء لقاح كورونا للشباب أولاً

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار كورونا: مع الانتشار المتزايد لفيروس كورونا، أصبح مفهوم "ناقل العدوى الفائق"، أي المريض الذي يتسبب بنقل الفيروس لعشرات أو مئات الأفراد، محط نقاش.

وتشير النظرية إلى أن 10 في المئة من حالات الإصابة بفيروس كورونا مسؤولة عن 80 في المئة من إجمالي انتشار العدوى...وغالباً ما يكون الشباب هم "الناقلون الفائقون" لعدوى كورونا.

ومع إعلان عدة شركات مصنعة للقاحات عن قرب التوصل إلى لقاح فعّال، يزداد الحديث عن المجموعات ذات الأولوية في الحصول على التطعيم.

وبينما تعطي هيئة الصحة العامة الأولوية لكبار السن والمصابين بأمراض خطيرة بالإضافة إلى العاملين في قطاع الرعاية الصحية، يدعو الطبيب والخبير في جمعية صناعة الأدوية Lif، يوهان برون، إلى إعطاء الأولوية لـ"الناقلين الفائقين" أي الشباب، بالإضافة إلى موظفي الرعاية الصحية.

يعتقد برون أنه في حال عدم تطعيم الشباب أولاً فسيكون هناك مخاطرة بإطالة أمد الوباء، وأن تطعيم الفئات السكانية الأصغر سناً ما بين (20 و40 عاماً) قبل كبار السن سيسرع في الحد انتشار العدوى، وسيحمي من انتقال العدوى لكبار السن تلقائياً. كما يعتقد بأن ذلك سيكون له تأثير إيجابي على الاقتصاد، إذ سيتمكن هؤلاء من الذهاب للعمل.


الطبيب والخبير في جمعية صناعة الأدوية Lif، يوهان برون

بدوره يرفض يوهان كارلسون، المدير العام لهيئة الصحة العامة السويدية، المنطق القائل بوجوب تطعيم الشباب قبل كبار السن، على الرغم من أن الشباب يمثلون حصة أكبر من انتشار العدوى، مشيراً إلى ضرورة حماية الضعفاء أولاً.


يوهان كارلسون، المدير العام لهيئة الصحة العامة السويدية

المصدر expressen

مقالات ذات صلة

مطلوب اختبار كورونا سلبي للدخول إلى السويد image

مطلوب اختبار كورونا سلبي للدخول إلى السويد