انتقاد لمصلحة التأمين الاجتماعي بسبب الاستخدام النادر لأحد التعويضات

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

انتقاد لمصلحة التأمين الاجتماعي بسبب الاستخدام النادر لأحد التعويضات

Ahmad Alkhudary

كشف تقرير جديد صادر عن مكتب التدقيق الوطني السويدي أن تعويض ما يسمى "الوقاية من المرض والإجازة المرضة" أو "förbyggande ersättningar" غير معروف بشكل كافي بالنسبة للناس وأصحاب العمل ومؤسسات لرعاية الصحية.

تعويض الوقاية من المرض، هو تعويض تمنحه مصلحة التأمين الاجتماعي للموظف الذين لديه مشاكل صحية ولا يستطيع العمل بسبب خضوعه لعلاج أو إعادة تأهيل وذلك بهدف الوقاية وتجنب فقدان القدرة عن العمل أو الإجازة المرضية طويلة الأجل، وتصل قيمة التعويض إلى 80 في المئة من راتب الموظف.

وانتقد مكتب التدقيق الوطني مصلحة التأمين الاجتماعي مشيراً إلى أن تعويض الوقاية لا يحظى بأولوية لدى المصلحة واستخدامه نادر نسبياً، وفي الحالات التي تم بها استخدامه مُنح لأغراض تتعلق بإعادة التأهيل وليس بهدف الوقاية، أي لحالات لا تتوافق تماماً مع الهدف منه.

وأعزى مكتب التدقيق أوجه القصور هذه إلى أن مهمة الوقاية من الإجازات المرضية غير واضحة لدى مصلحة التأمين الاجتماعي.

وقالت المدققة العامة، هيلينا ليندبري، في بيان صحفي: "تحتاج مصلحة التأمين الاجتماعي إلى تحسين معلوماتها حول هذا النوع من التعويض بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات أخرى".

كما أوصى مكتب التدقيق الوطني السويدي بأن توضح الحكومة مسؤوليات ومهام مصلحة التأمين الاجتماعي السويدية فيما يتعلق بالإجازات المرضية والوقاية من التغيب المرضي وعدم القدرة عن العمل.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

حرمان العديد من الأشخاص من تعويضات مالية بسبب أخطاء ارتكبتها مصلحة التأمينات image

حرمان العديد من الأشخاص من تعويضات مالية بسبب أخطاء ارتكبتها مصلحة التأمينات