سياسة

انضمام السويد للناتو: تزايد الضغط الأمريكي على المجر بسبب "التقاعس"

انضمام السويد للناتو: تزايد الضغط الأمريكي على المجر بسبب "التقاعس" image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

عضوية السويد في الناتو

استمرار تأخير المجر لعملية انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).- Foto: Henrik Montgomery/TT

أفادت مصادر رسمية أن البرلمان المجري وضع طلب السويد للانضمام إلى حلف الناتو على جدول أعمال جلسته الاستثنائية يوم الاثنين الموافق 5 شباط/فبراير 2024، ولكن من غير المتوقع حضور أعضاء حزب "فيدس - Fidesz" الحاكم، ما قد يعني استمرار تأخير المجر لعملية انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

ونقلت صحيفة أفتونبلادت السويدية عن وكالة رويترز للأنباء بأن أعضاء في الكونغرس الأمريكي يمارسون ضغوطاً متزايدة على المجر للموافقة فوراً على طلب السويد الانضمام إلى الناتو. فيما أشار الأعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، جين شاهين (من الحزب الديمقراطي) وتوم تيليس (من الحزب الجمهوري)، اللذان يقودان مجموعة الناتو الخاصة في مجلس الشيوخ الأمريكي، إلى أن "تقاعس المجر قد يلحق ضرراً لا رجعة فيه بعلاقاتها مع الولايات المتحدة ومع حلف الناتو".

بدوره، عبّر الديمقراطي بن كاردين (Ben Cardin)، عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، عن قلقه العميق إزاء تصرفات المجر في هذه القضية، وذلك في تصريحات أدلى بها يوم أمس الخميس.

هذا وحثّ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، المجر على التحرك بسرعة في تصريحات له في واشنطن، مشيراً إلى أن السويد تمتلك إمكانات كبيرة تضيفها إلى الحلف، غير أن وزير الخارجية المجري بيتر سيجارتو، ورئيس البرلمان، لازلو كوفر، صرحّا بعدم وجود سبباً للاستعجال بالتصويت قبل استئناف جلسات البرلمان في 26 شباط/فبراير 2024.

وكان قد صادق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على قرار البرلمان التركي بالموافقة على طلب السويد بالانضمام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) قبل أسبوع. 

وما بعد الموافقة التركية، فإن المجر هي الدولة الوحيدة العضو في الناتو التي لم توافق بعد على انضمام السويد للحلف رغم إعلانها المتكرر عن عدم نيتها تأخير هذا الأمر، في حين يعتبر رئيس البرلمان المجري أن القضية "ليست ملحّة".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©