باع ورشة تصليح السيارات واستثمر كل شيء في رياضة الملاكمة لابنته

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

باع ورشة تصليح السيارات واستثمر كل شيء في رياضة الملاكمة لابنته

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

باع يواكيم بيرغولت ورشته لتصليح السيارات قبل 6 سنوات في عام 2015 ليقوم باستثمار كل ما يملكه في رياضة الملاكمة لابنته باتريشيا، حيث تمكنت الآن من الوصول إلى أكبر مباراة ملاكمة متاحة في كأس العالم.

قالت الملاكمة المحترفة باتريشيا بيرغولت "لست وحدي من سيصبح بطل العالم، وإنما سنكون هناك معاً، وليس فقط والدي، وإنما الأسرة بأكملها".

وتحدثت حول دعم والدها خلال السنوات السابقة أن "ما فعله والدي وما قام به منذ أن كنت في العاشرة من عمري أمرٌ لا يوصف".

FotoHenrik Montgomery/TT

يوجد في منزل باتريشيا الآن ثلاثة أحزمة بطولة، منها حزام بطولة العالم الأبيض من مؤسسة RBO، وحزام IBO الذي فازت به في مالطا قبل عامين، بالإضافة إلى حزام ثالث أخضر مؤقت يشير إلى عزمها بفوز الحزام الأخضر الرسمي من البطولة العالمية للملاكمة WBC.

وقالت باتريشيا أن "الجميع يتحدث حول "الحزام الأخضر"، وهناك سببٌ لذلك، فحو حزام WBC الأكبر الذي يريده الجميع".

سيكون لدى باتريشيا بيرغولت فرصة الفوز بالـ "حزام الأخضر" المنشود يوم السبت المقبل، بمواجهة ماري إيف ديكاير في مونتريال بكندا.

مقالات ذات صلة

أكثر من 40% من السويديين ينوون ممارسة الرياضة في العام الجديد
 image

أكثر من 40% من السويديين ينوون ممارسة الرياضة في العام الجديد


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande