بالتكبيرات والاحتفالات بغزة والضفة.. دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

بالتكبيرات والاحتفالات بغزة والضفة.. دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار العالم

بدأ وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس في الساعة الثانية من صباح الجمعة (2300 مساء الخميس بتوقيت غرينتش)، كما تعهدت إسرائيل وحركة حماس الخميس للوساطة المصرية. وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالمساعدة في تخفيف أثر الدمار الناجم عن أسوأ قتال بين الطرفين منذ سنوات من خلال مساعدة إنسانية للفلسطينيين بقطاع غزة.

وفي الفترة القصيرة التي سبقت وقف إطلاق النار، استمر إطلاق الصواريخ الفلسطينية ونفذت إسرائيل ضربة جوية واحدة على الأقل.

وفي الدقائق الأولى لبدء سريان الهدنة عمت الاحتفالات قطاع غزة، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس، في حين لم تُسمع في الجانب الإسرائيلي أيّ من صافرات الإنذار التي ظلّت على مدى 11 يوما تدوي لتحذير السكان من أكثر من 4300 صاروخ أطلقتها الفصائل الفلسطينية من القطاع المحاصر باتجاه الدولة العبرية.

FOTO TT

وقف إطلاق النار في غزة

وبعد تصعيد عسكري استمر أحد عشر يوما، وافق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر وحركتا حماس والجهاد الإسلامي مساء الخميس على وقف لإطلاق النار.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "وافق مجلس الوزراء بالإجماع على توصية جميع المسؤولين الأمنيين (...) بقبول المبادرة المصرية بوقف ثنائي غير مشروط لإطلاق النار".

وأكد مسؤولون في حركتي حماس والجهاد الإسلامي لوكالة الأنباء الفرنسية الموافقة على التهدئة التي "ستدخل حيز التنفيذ الساعة الثانية صباحا" الجمعة.

FOTO TT

وساطات

وجاء هذا التطور بعد يوم من حث الرئيس الأمريكي جو بايدن لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على السعي إلى التهدئة ووسط محاولات وساطة من مصر وقطر والأمم المتحدة.

FOTO TT

وقال مسؤول في حماس لرويترز إن وقف إطلاق النار سيكون على أساس "متبادل ومتزامن".

وكانت الهجمات الصاروخية التي تشنها حماس وحركة الجهاد قد استؤنفت في وقت سابق اليوم بعد توقف دام ثماني ساعات كما واصلت إسرائيل قصفها الذي قالت إنه يهدف لتدمير القدرات العسكرية للفصائل الفلسطينية لردعها عن خوض أي مواجهة في المستقبل.

FOTO TT

تفاصيل من قادة حماس حول الهدنة وسط تواصل الغارات على غزة

ويقول مسؤولون بقطاع الصحة في غزة إنه منذ اندلاع القتال في العاشر من أيار/ مايو سقط 232 قتيلا، بينهم 65 طفلا و39 امرأة، وأصيب أكثر من 1900 في القصف الجوي. وتقول إسرائيل إنها قتلت 160 مسلحا على الأقل في قطاع غزة.

FOTO TT

وذكرت السلطات الإسرائيلية أن عدد القتلى بلغ 12 في إسرائيل وإن المئات يعالجون من إصابات تعرضوا لها في هجمات صاروخية أثارت الذعر وجعلت الناس يهرعون إلى المخابئ.

وناقش بايدن اليوم الخميس الوضع في قطاع غزة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقال البيت الأبيض في وقت سابق إن التقارير التي أفادت بوجود خطوات صوب وقف لإطلاق النار "مشجعة".


 


 

مقالات ذات صلة

ستيفان لوفين: يجب أن تنتهي دوامة العنف بين إسرائيل وفلسطين على الفور
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande