أخبار السويد

بالفيديو جيمي أكيسون يخاطب الأمة السويدية باللغة العربية.. السويد ليست بخير

بالفيديو جيمي أكيسون يخاطب الأمة السويدية باللغة العربية.. السويد ليست بخير  image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

السويد

Foto: Sverigedemokraterna/ Youtube

ألقى زعيم حزب ديمقراطيو السويد، جيمي أوكيسون، خطاباً للشعب السويدي، مستفيداً من تقنية الذكاء الاصطناعي لترجمة كلماته إلى اللغة العربية، تناول فيه العديد من القضايا الهامة والتحديات التي تواجه السويد في الوقت الحالي.

أشار أوكيسون في خطابه إلى تدهور الوضع الأمني في البلاد وارتفاع معدلات الجريمة والعنف، مؤكداً على أهمية التصدي لهذه المشكلة بكل قوة وفعالية، ومنوهاً إلى أن هذا التدهور ليس مجرد ظاهرة سطحية، بل هو نتيجة لعوامل اجتماعية وسياسية عميقة.

كما وأشار إلى أن الهجرة الكبيرة وقبول طالبي اللجوء من ثقافات مختلفة دون مراعاة شروط الاندماج تسبب في تفاقم المشكلة، لا سيما مع انعدام التوجيه للمهاجرين واللاجئين. هذا وأدان السياسة الاستدعائية التي لم تأخذ الضحايا بالاعتبار وأعطت الأولوية للحقوق الفردية.

وأكد أوكيسون في خطابه على ضرورة مكافحة العوامل الاجتماعية التي تسهم في انتشار العنف والجريمة، واستعادة البلاد الآمنة التي اعتادوها وعهدوها سابقاً، مشيراً إلى أن السياسة الحالية لا تعمل بشكل كافي لحل هذه المشكلة.

وقام في خطابه بالدعوة للمساهمة المشتركة في حل المشكلات التي تعاني منها البلاد، مؤكداً أن المسؤولية تقع على عاتق المجتمع ككل، الذي يتوجب على الأفراد القادمين إلى السويد فيه تحمل المسؤولية والالتزام، والعمل على التكيف والمساهمة في تحقيق أمان واستقرار المجتمع السويدي.

وشدد أوكيسون على أهمية تعلم اللغة السويدية بشكل جيد، وفهم واحترام القيم والقوانين التي تميز السويد. وأشار إلى أن السويدين يتوقعون من القادمين إلى بلادهم أن يكونوا جزءًا من المجتمع وأن يحترموا ثقافة البلاد والقوانين المحلية.

إلى ذلك، أشاد أوكيسون بالأفراد من الأصول الأجنبية الذين تكيفوا بنجاح وساهموا في بناء المجتمع السويدي، وعبّر عن امتنانه لجهودهم. وفي الوقت نفسه، دعا الأفراد الذين لم يتحملوا مسؤولياتهم، وجاؤوا إلى البلاد لأسباب غير شرعية، مثل الجريمة أو الاستفادة من المساعدات، إلى مغادرتها.

هذا وأختتم أوكيسون خطابه بالدعوة إلى تحسين الوضع في السويد وبناء مستقبل أفضل، مشدداً على أهمية التعاون بين جميع القوى الإيجابية في البلاد لتحقيق هذا الهدف.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©