برفقة قطتها: عائلة سويدية اشترت مستوصفاً من ـ20 غرفة بسعر "لقطة"

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

برفقة قطتها: عائلة سويدية اشترت مستوصفاً من ـ20 غرفة بسعر "لقطة"

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - منوعات

فريق منصّة «أكتر» السويد

لطالما تخيّلت كارولين ستراند (31 عاماً) نفسها تعيش بطريقة مختلفة، لكن عندما قرأت إعلاناً عن عرض مركز صحي قديم للبيع في Mockfjärd  في بلدية Gagnef في مقاطعة دالارنا، فكرت على الفور بطريقة خلّاقة، حيث أقنعت شريكها إيريك باريلوند (34 عاماً) بالذهاب وشراء المستوصف القديم البالغة مساحته 680 متر مربع بمبلغ 750 ألف كرون.

كان العرض لشراء المكان ممتازاً، أو كما يقال «لقطة». فالثنائي اللذان كانا يبحثان عن منزل منذ فترة طويلة، كانت لديهما معايير للمنزل بات اليوم بإمكانهما تحقيقها. منها تجهيز استوديو لإيريك الذي يعمل كمنتج موسيقي.

عبّرت كارولين عن سعادتها هي وشريكها بالمكان، وعن عدم ندمهما على الإطلاق رغم انتقالهما من مكان بجانب البحيرة، إلى منطقة Mockfjärd  الصناعية. حيث بات بإمكانهما تجهيز الكثير من الغرف لاستقبال الموسيقيين الذين يأتون لمراجعة إيريك.

تبيّن قبل انتقال الشريكين إلى منزلهما الجديد بأنّ كارولين حامل، وبهذا بدأت العائلة المكونة من أم وأب وطفل والقطّ أسكا، حياتها في المنزل الجديد الذي كان يحتاج لبعض اللمسات الحميمية.

بعض التحسينات

عندما انتقلت العائلة إلى المكان قبل قرابة العام، كان بحالة جيدة منذ استخدامه كمستوصف، ودار رعاية أطفال، ونزل للاجئين. كانت الحمامات قد أعيد ترميمها، وكذلك السقف، لهذا لم يكن على الزوجين أن يفعلا الكثير لأساسات منزلهما الجديد. 

كانت المشكلة الوحيدة هي في الاعتياد على أنّ هذا منزلهما وليس مستوصف ولا مركز رعاية بعد الآن.

تقول كارولين بأنّها تحبّ المكان لأنّه مثل لوحة بيضاء يمكنها تلونها وترسم عليها ما تشاء. اضطرّت كارولين، وهي التي تعمل كمصممة غرافيك، إلى طلاء الكثير من الجدران واستخدام ألوان دافئة لتشعر هي وإيريك ومايكو الصغير بحميمية المكان.

تقضي كارولين الكثير من الوقت في سوق الأشياء المستعملة، وتشتري الكثير من المنسوجات والطلاء لأجل إضفاء لمستها على المنزل. وتقول عن سوق الأشياء المستعملة بأنّه يناسبها لأنه أفضل للبيئة وأفضل للجيبة.

كم غرفة في المنزل؟

لا تعلم كارولين كم غرفة يوجد في المنزل، فهي تقول بأنّها لم تقم بعدهم إطلاقاً، وكلّ ما تعرفه أنّها غرف كثيرة. لكن بعد السؤال قامت بعدهم، فتبيّن بأنّها 20 غرفة.

لا تزال بعض الغرف فارغة، ولكنّهم جهزوا بعضها لاستقبال العائلة والأصدقاء، وأخرى يعيرونها كمخازن للأصدقاء، أو لاستقبال الموسيقيين الذين يعملون مع إيريك.

تقول كارولين بأنّها لطالما أحبّت أن تعيش في مكان واسع، فهذا يطلق الخيال للإبداع. كما أنّه يمنحها فرصة لافتتاح متجر مع الزمن، أو ربّما تأجير بعض الغرف.

لدى العائلة حديقة خارج المنزل، ولكنّهم لم يعدلوا عليها شيء بعد، ولهذا هي عبارة عن مرجة مسطحة كبيرة، ما يذكر العائلة بأنّ منزلهما كان مستوصف صحي.

ترى كارولين بأنّ تجربتها مع عائلتها ملهمة للآخرين ليفكروا خارج الصندوق.

المصدر

مقالات ذات صلة

مستأجر يخسر شقته ويحصل على فاتورة بربع مليون كرون بسبب قطط image

مستأجر يخسر شقته ويحصل على فاتورة بربع مليون كرون بسبب قطط


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande