منوعات

بطاريات وبنزين القوارب وغيرها في السوق السوداء السويدية.. لماذا؟

بطاريات وبنزين القوارب وغيرها في السوق السوداء السويدية.. لماذا؟
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

السوق السوداء في السويد

Foto: Andres Wiklund/TT

شهدت الأجزاء الجنوبية من السويد زيادة حادة في حوادث سرقة القوارب، حيث أفادت جمعية الحماية من السرقة (SSF) بارتفاع نسبة السرقات في المنطقة بـ 98%، بينما شهدت منطقة ستوكهولم انخفاضاً بنسبة 36% مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي.

وتشير الإحصائيات إلى أن السرقات تحدث بشكل أساسي خلال فصل الصيف، ولكن النسب ترتفع أيضاً خلال الخريف. ويعزو الخبراء هذه الزيادة إلى قلة التواجد على الأرصفة وفي الأندية البحرية، بالإضافة إلى حلول الظلام، مما يسهل على اللصوص العمل بشكل أكثر سلاسة.

كما كشفت التقارير أن معظم السرقات تتعلق بالبطاريات والمحركات وعبوات البنزين وأجهزة تحديد المواقع. وتُظهر الدراسات أن القوارب والمعدات المسروقة غالباً ما تغادر البلاد بسرعة، وقد تظهر في السوق السوداء السويدية أو في الخارج.

وفي هذا السياق، دعت لينا نيلسون Lina Nilsson، المستشارة في جمعية الحماية، أصحاب القوارب والأندية البحرية إلى التفكير في استراتيجيات جديدة لصد اللصوص وحماية الممتلكات الثمينة، مشددة على أهمية اتخاذ إجراءات وقائية لمواجهة هذه الجرائم المتزايدة.

يذكر أن جمعية الحماية من السرقة (SSF) تُعتبر منظمة غير ربحية في السويد، تسعى جاهدة لتحقيق مزيد من الأمان ومكافحة السرقة. وتولي الجمعية اهتماماً خاصاً بتوعية الأفراد والمؤسسات حول الإجراءات الوقائية المتعددة للحماية من السرقة وترسيخ مفهوم الأمان، بالإضافة إلى تقديمها نصائح ومعلومات قيّمة للمساعدة في الوقاية من السرقة والحد من مخاطر الجريمة.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©