أخبار السويد

بعد ارتكابه جرائم جنسية بحق الأطفال طالب بتعويضات مالية بلغت آلاف الكرونات!

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

بعد ارتكابه جرائم جنسية بحق الأطفال طالب بتعويضات مالية بلغت آلاف الكرونات! image

قدم رجل مُدان بجرائم جنسية من يارفالا طلباً إلى مستشارية العدل (justitiekanslern)، للحصول على أكثر من 400 ألف كرونة سويدية كتعويض عن احتجازه لمدة سبعة أشهر.

تم القبض على الرجل واحتجازه واعتقاله في مايو 2020 عندما اشتبه في تكراره وارتكاب جرائم جنسية مختلفة ضدّ الأطفال لسنوات عديدة.

ووجهت إليه فيما بعد تهم بارتكاب جرائم ضد سبعة أشخاص، وكانت قائمة التهم طويلة وتضم اغتصاب طفل، واستغلال جنسي لقاصر، وإكراه جنسي، وتحرش جنسي، واعتداء جنسي على طفل.

ووفقًا للائحة الاتهام، فقد استمرت الجرائم من عام 2000 إلى عام 2019، وإجمالاً لا بدّ أنها شملت أكثر من 30 جريمة.

ومع ذلك، فإن الأدلة لم تكن كافية وفقاً لمحكمة المقاطعة، التي برأت الرجل في أيار/مايو من العام الماضي 2021 من جميع التهم باستثناء ثلاث قضايا تحرش جنسي، وكان الحكم حكماً مع وقف التنفيذ.

استأنف كل من المدعي العام والشخص المدان، وفي أبريل من هذا العام حكمت محكمة الاستئناف، وكان التقييم إلى حد كبير هو نفسه كما هو الحال في محكمة المقاطعة، لكن محكمة الاستئناف أدانت الرجل في قضيتين من الاعتداء الجنسي على الأطفال بدلاً من التحرش الجنسي. الأمر الذي غير الحكم إلى ثمانية أشهر سجن.

من الناحية العملية، كان سيقضي خمسة أشهر في السجن، لكنه قضى مدة أطول بلغت سبعة أشهر، ولذا فقد طالب الرجل بتعويض قيمته 204 ألف كرون سويدية، مضافاً إليها 5400 كرون وهي تكاليف الوكالة القانونية.

وبالإضافة لذلك، يريد الرجل 200 ألف كرونة سويدية كتعويض عن معاناته، حيث يرى أنه تعرّض لمعاناة جسيمة نتيجة الحرمان من الحرية، بالإضافة لكونه وضع على بابه العبارة التالية: "يسكن هنا متحرش بالأطفال".

ويوضح الرجل أن الأمر برمته كان "تجربة مؤلمة للغاية" بالنسبة له، وإنه يشعر أن المجتمع قد خذله ونأى بنفسه عنه، وحتى اليوم يشعر بأنه "سيء للغاية" بسبب الفترة التي قضاها في السجن.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :