سياسة

بعد الهجوم على قوات أمريكية في الأردن .. واشنطن تتوعد وإيران تنفي!

بعد الهجوم على قوات أمريكية في الأردن .. واشنطن تتوعد وإيران تنفي!
 image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

الأردن

Foto: TT/AP - الرئيس الأميركي جو بايدن يتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم، متوعداً بمحاسبة المسؤولين عن الهجوم في الوقت المناسب

أعلنت القيادة المركزية للقوات الأمريكية عن ارتفاع عدد الجنود الأمريكيين المصابين إلى 34 جندياً أمريكياً على الأقل في الهجوم الذي استهدف القاعدة الأمريكية شمال شرق الأردن ليل السبت، واتهم الرئيس الأميركي جو بايدن إيران بالوقوف وراء الهجوم، متوعداً بمحاسبة المسؤولين عن الهجوم في الوقت المناسب، فيما نفت طهران ضلوعها في العملية .

وأكّد بيان صادر عن القيادة المركزية الأمريكية نقل ثمانية جنود مصابين من الأردن لتلقي العلاج، مشيراً إلى أن حالتهم مستقرة. فيما أوضح البيان أن القاعدة تضم حوالي 350 عنصراً من القوات الأمريكية العاملة على دعم جهود التحالف الدولي للقضاء على "داعش".

وكانت قد تعرضت قاعدة الدعم اللوجستي الأمريكية في البرج ٢٢، والتي تعد جزءاً من شبكة الدفاع الأردنية، لهجوم بطائرة مسيّرة أدّى إلى مقتل ثلاثة جنود أمريكيين وفق ما أفاد التلفزيون السويدي  SVT نقلاً عن شبكة CNN الإخبارية. ويقع البرج 22 بالقرب من قاعدة "التنف" جنوب شرق سوريا، حيث تعمل قوات أميركية مع قوات محلية على محاربة مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي.

Foto: TT/AP - القاعدة العسكرية التي تم استهدافها

بايدن يتوعّد وإيران ترفض الاتهامات

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن (Joe Biden) أن الولايات المتحدة ستنتقم لهذا الهجوم، وقال في تعليقه على الحادثة: "كونوا على يقين، كل من هو مسؤول سيحاسب في وقت نراه مناسباً". كما أدانت الأردن الهجوم وأعلنت تعاونها مع الولايات المتحدة لتأمين الحدود ومكافحة الإرهاب.

من جانبها، رفضت إيران اتهامات الولايات المتحدة وبريطانيا لها بدعم الجماعات المسؤولة عن الهجوم بالطائرة المسيّرة، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (Irna).

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إنّ "هذه الاتّهامات غرضها سياسي ويهدف إلى قلب الحقائق في المنطقة"، وذلك رداً منه على بيان لوزير الخارجيّة البريطاني ديفيد كامرون دعا فيه طهران إلى "وقف التصعيد". 

ووفقاً للمصادر الأمريكية فإنه حتى يوم الجمعة، فقد شهدت القوات الأمريكية في العراق وسوريا والأردن 158 هجوماً، لكن لم ينجم أضراراً كبيرة عن أيّ منها.

يشار إلى أن هذه الحادثة هي الأولى التي يُقتل فيها جنود أمريكيون بنيران معادية منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس في قطاع غزّة، لتبقى الاحتمالات أمام التوترات التي تشهدها المنطقة مفتوحة، وذلك وسط المخاوف من احتمال توسع نطاق الحرب لتشمل المنطقة  وإيران بشكل مباشر.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©