أخبار السويد

بعد تصريحاته المعادية للإسلام.. مطالب بمراجعة رئاسة جومشوف للجنة العدل

بعد تصريحاته المعادية للإسلام.. مطالب بمراجعة رئاسة جومشوف للجنة العدل image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

 ريتشارد جومشوف

Foto: Stina Stjernkvist/TT

طلبت أحزاب المعارضة في السويد، وهي "الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الوسط، اليسار، البيئة" بإجراء تصويت حول مستقبل رئاسة ريتشارد جومشوف للجنة العدل في البرلمان السويدي، وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد مؤخراً.

يأتي هذا الطلب على خلفية التصريحات التي أدلى بها جومشوف خلال فترة حوادث حرق المصحف هذا الصيف، حيث اعتبرت الأحزاب المذكورة أن هذه التصريحات كانت مضرة بصورة السويد. وفي هذا السياق، أوضح أردلان شكرابي، من حزب "الاشتراكي الديمقراطي"، أن تصرفات جومشوف قد تشكل خطراً على أمن البلاد، ووصفها بأنها تتسم بالكراهية وتهدف إلى تفكيك الوحدة الوطنية.

من جهتها، أكدت جودرون نوردبوري، من حزب "اليسار" أن الأحزاب المعارضة ستتخذ إجراءات في الاجتماع المقبل للجنة العدل المقرر في 31 أغسطس (آب)، مشيرة إلى أنهم سيطالبون بتصويت حول موقع جومشوف كرئيس للجنة.

وفي سياق متصل، طالب الحزب الاشتراكي الديمقراطي باستقالة جومشوف بسبب تغريدة نشرها على تويتر حول الإسلام نهاية يوليو (تموز)، حيث وصف الإسلام بألفاظ نابية ومثيرة للجدل.

يُذكر أن ريتشارد جومشوف أثار جدلاً واسعاً بعد التصريحات التي نشرها على منصة (إكس)، حيث علق على دعوات لفتح حوار مع ممثلي المسلمين بعد الأزمة الدبلوماسية التي رافقت حرق المصحف في السويد. وقال: "أوافق على أننا بحاجة إلى حوار أوسع، حوار حول كيفية دمقرطة العالم الإسلامي. أو لماذا لا يكون هناك حوار حول الإسلام، هذا الدين صاحب الإيديولوجية المناهضة للديمقراطية والعنف وكراهية النساء، التي أسسها أمير الحرب والقاتل الجماعي وتاجر الرقيق والسارق، محمد".

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©