سياسة

بعد حرق المصحف في السويد.. أولف كريسترسون يوجه رسالة للمسلمين

بعد حرق المصحف في السويد.. أولف كريسترسون يوجه رسالة للمسلمين
 author image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

أولف كريسترسون

رئيس وزراء السويد يوجه رسالة للمسلمين بعد أن أحرق راسموس بالودان المصحف الشريف بالقرب من السفارة التركية في ستوكهولم Foto: TT

أحرق السياسي المتطرف راسموس بالودان Rasmus Paludan، السبت 21 يناير/ كانون الثاني، نسخة من المصحف الشريف بالقرب من السفارة التركية في ستوكهولم، الأمر الذي أثار غضباً واسعاً في تركيا التي استدعت سفير السويد في وقت سابق للقدوم إلى البلاد.

وفقاً لذلك، أعرب رئيس وزراء السويد أولف كريسترسون Ulf Kristersson عن تعاطفه مع المسلمين الذين أُسيء إليهم في مظاهرات السبت في ستوكهولم. وكتب على تويتر "حرق الكتب المقدسة أمر غير محترم للغاية. أريد أن أعبر عن تعاطفي مع جميع المسلمين الذين أُسيء إليهم بسبب ما حدث اليوم. تعتبر حرية التعبير جزءاً أساسياً من الديمقراطية. لكن ما هو قانوني ليس بالضرورة أن يكون مناسباً".

تغريدة أولف كريسترسون على تويتر

بدوره، كتب وزير الخارجية السويدي توبياس بيلستروم Tobias Billström على تويتر أن "الاستفزازات المعادية للإسلام مرفوضة". وأكد أن السويد تتمتع بحرية تعبير بعيدة المدى، لكن هذا لا يعني أن الحكومة السويدية تؤيد الآراء التي يتم التعبير عنها.

وبحسب مصادر وكالة رويترز، طالبت تركيا بسحب تصريح التظاهر وقررت إدانة بالودان لحرقه المصحف. كما اضطر وزير الدفاع السويدي بال جونسون Pål Jonson إلى إلغاء زيارته لوزير الدفاع التركي في أنقرة.

بينما ردت وزارة الخارجية التركية على حرق القرآن بعبارات قاسية قائلة: "إننا ندين بشدة هذا الهجوم الشنيع على كتابنا المقدس. إن السماح بهذا العمل المعادي للإسلام، الذي يستهدف المسلمين ويهين قيمنا المقدسة تحت مسمى حرية التعبير، أمر غير مقبول على الإطلاق".

كما أعربت عدة دول عربية عن استيائها، من بينها السعودية والأردن والكويت، واستنكرت حرق المصاحف في بيانات رسمية.

يذكر أن عدة مظاهرات وقعت في ستوكهولم يوم السبت ضد رئيس تركيا رجب طيب أردوغان Recep Tayyip Erdogan. بينما احتجت مجموعة صغيرة أمام القنصلية العامة للسويد في إسطنبول بتركيا. واختار بعضهم إشعال النار في العلم السويدي.

Author Name

سيبسة الحاج يوسف

كاتبة ومحررة حاصلة على إجازة في الحقوق في جامعة دمشق. عملت كمتطوعة ومترجمة مستقلة مع العديد من المنصات العالمية

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©