بعد حملة إعلامية مصلحة الهجرة توقف مؤقتاً ترحيل طفل لوطنه الأم

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

بعد حملة إعلامية مصلحة الهجرة توقف مؤقتاً ترحيل طفل لوطنه الأم

Ahmad Alkhudary

قررت مصلحة الهجرة السويدية إيقاف ترحيل الطفل تيم البالغ من العمر 3 سنوات إلى نيجيريا مؤقتاً، وذلك لدراسة طلب جديد تقدم به محامي الطفل حول العقبات التي تواجه عملية الترحيل.

وقالت والدة تيم البديلة، ساندرا بيرسون: "لقد تم تعليق الطرد بشكلٍ مؤقت، وبحال أقرت مصلحة الهجرة السويدية أنه لا يزال يتعين ترحيل تيم بعد المراجعة فسيجري ذلك بعد 5 أشهر من الإعلان عن القرار، أو سيعيدون النظر بالإجراء أو يمنحون تصريح إقامة مؤقتة على الفور".

وكان قرار ترحيل تيم وحيداً إلى نيجيريا أثار انتقادات واسعة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، ووقع أكثر من 170 شخصاً على عريضة تطالب بإيقاف القرار.

ولد تيم في السويد، ووضعته دائرة الخدمات الاجتماعية لدى عائلة بديلة منذ أن كان رضيعاً بعد أن رأت أن والدته- التي تم ترحيلها لاحقاً إلى نيجيريا- غير قادرة على رعايته والاعتناء به.

وتقوم لجنة الأفراد والأسر في بلدية لاندسكرونا، التي قامت باتخاذ الإجراء القانوني برعاية تيم كطفل رضيع، ببدء تحقيق تحاول به جعل والدي تيم في عائلته البديلة والدين له قانونين بالتبني، وهو أمر مهم يزيد من فرص بقاء تيم في البلاد، حيث سيعتبر بعد ذلك بأنه يتمتع بحياة أسرية راسخة في السويد.

مدير مصلحة الهجرة حول الطفل تيم: من النادر تنفيذ الترحيل في هذه الحالات

في لقاء على التلفزيون السويدي، قال المدير العام لمصلحة الهجرة، ميكائيل ريبينفيك، إن إيقاف عملية الترحيل في مثل هذه الحالات ليس مستحيلاً.

وأضاف: "من تجربتي في حالات مماثلة، من النادر جداً أن يتم تنفيذ الترحيل".

وأوضح أنه عند ترحيل طفل وحيد من السويد، تشكل عوامل أمنه وحمايته أولوية، فيتم النظر أولاً فيما إذا كان لديه والدين مؤهلين لرعايته، وثانياً إذا كان لديه أقارب في البلد الذي سيُرحل إليه، وثالثاً إذا كان هناك دور لرعاية الأطفال تستوفي معايير معينة، وفي حالات عديدة لا تتوفر هذه الشروط.

 المدير العام لمصلحة الهجرة، ميكائيل ريبينفيك

مقالات ذات صلة

هل السويد دولة ترحل الأطفال بعمر الثلاثة أعوام؟ image

هل السويد دولة ترحل الأطفال بعمر الثلاثة أعوام؟