أخبار السويد

بعد فقدانها ابنها في حادث مصعد مأساوي.. سيدة تدعو لتغيير قوانين السلامة في السويد

بعد فقدانها ابنها في حادث مصعد مأساوي.. سيدة تدعو لتغيير قوانين السلامة في السويد
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

بعد فقدانها ابنها في حادث مصعد مأساوي.. سيدة تدعو لتغيير قوانين السلامة في السويد

بعد فقدانها ابنها في حادث مصعد مأساوي.. سيدة تدعو لإحداث "قانون نيما" للسلامة

مر شهران منذ فقدت فريدا داهلين Frida Dahlin (أم مكافحة) ابنها البالغ من العمر 5 سنوات، نيما Nima، في حادث مصعد في مدينة يوتوبوري. اليوم، تواصل داهلين معركتها من أجل التغيير في القوانين المتعلقة بالسلامة في المصاعد، على أمل أن لا يتكرر ما حدث لنيما مع أي طفل آخر.

تقول دالين لصحيفة أفتونبلاديت وهي تسترجع ذكريات اليوم الرهيب: "نيما كان رائع وسعيد، فقد كان الأمر كأنه ركوب الأفعوانية بلا توقف". كانت العائلة في الطريق لزيارة طبيب الأسنان عندما حدثت الكارثة، أثناء عملية الإنقاذ، سقط نيما خمسة طوابق في بئر المصعد. 

وعلى الرغم من أن الأطباء في مستشفى Sahlgrenska بذلوا قصارى جهدهم، إلا أنهم لم يتمكنوا من إنقاذ حياته. ومنذ ذلك الحين، بدأت داهلين فترة مؤلمة وصادمة من الحداد. تقول دالين: "الحزن يأتي بأشكال عديدة، فهو غضب وضحك ودموع وإحباط وتعب. أينما كان الآن، فهو موجود في كل مكان حولي". 

بعد الحادث، اكتسبت القصة انتشارًا واسعًا في الأخبار، ما دفع دالين للعمل من أجل التغيير. وهي الآن تحاول تغيير القانون المتعلق بالسلامة في المصاعد، والذي تطلق عليه اسم "قانون نيما".

إلى جانب ذلك، قد يكون على السويد، التي لديها أقدم مصاعد في أوروبا، الكثير لتفعله في هذا الشأن. تقول دالين: "تستثمر السويد في البنية التحتية والسلامة، ولكن في مكان ما المصاعد لم تتمكن من اللحاق بالتطور".

وفي الأثناء، يجري التحقيق في حادث المصعد الذي أدى إلى موت نيما، وتتأرجح دالين بين الحزن والأمل، وتحب أن تتذكر نيما، الطفل الذي كان يحب السباحة وتعلم اللغات وعد الحجارة. وتقول: "هو شخصية صغيرة تعتبر عالمك بأكمله. لقد تحدثت دائمًا عن نيما. من هو نيما، كيف يبدو يومنا العادي، كيف ستكون الأسابيع وعطلات نهاية الأسبوع." 

ومع ذلك، تقاتل دالين بشجاعة وحزم، وتعتزم الاستمرار في هذه المعركة من أجل "قانون نيما"، مع الأمل في أن لا يقع أي طفل آخر في نفس الحادث المروع.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©