بعد مالمو.. ستوكهولم ويوتبوري تطبقان مشروع "أوقفوا إطلاق النار"

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

بعد مالمو.. ستوكهولم ويوتبوري تطبقان مشروع "أوقفوا إطلاق النار"

Ahmad Alkhudary

تخطط شرطة مدينتي ستوكهولم ويوتبوري أن تحذو حذو مدينة مالمو وتطبق مشروع "أوقفوا إطلاق النار- Sluta skjut"، في محاولة لوقف العنف بعد سلسلة من حوادث إطلاق النار حدث مؤخراً فيهما.

وكانت مدينة مالمو بدأت تطبيق المشروع عام 2018، بالتعاون بين البلدية والشرطة ومصلحة السجون، بعد مقتل صبي في الرابعة عشر من عمره عام 2017، وحوالي 65 حادثة إطلاق نار تلت تلك الجريمة. 

المشروع أدى إلى نتائج جيدة بحسب إحصائيات عام 2020، حيث انخفضت حوادث إطلاق النار والتفجيرات بنسبة 70 في المئة منذ عام 2017 في مدينة مالمو، واختار 49 شخصاً مغادرة الأوساط الإجرامية.

هدف المشروع هو وقف عنف الشبكات الإجرامية، ليس فقط عبر معاقبة الجناة، وإنما عبر إعطائهم فرصة لبدء حياة جديدة، وتوجيه رسائل واضحة لهم عبر لقاءات جماعية أو محادثات فردية، وإعطائهم الحماية والدعم إذا قرروا مغادرة الأوساط الإجرامية.

ويعتمد المشروع على طريقة أمريكية تسمى التدخل الجماعي في العنف، والتي أظهرت سابقاً نتائج جيدة في مدن في الولايات المتحدة، حيث ينتشر فيها العنف باستخدام الأسلحة النارية.


 

مقالات ذات صلة

3 شبان مطلوبين للسويد بتهمة قتل طفلة، 12 عاماً، بالرصاص
 image

3 شبان مطلوبين للسويد بتهمة قتل طفلة، 12 عاماً، بالرصاص