أخبار السويد

بعد هجمات الذئاب المروعة.. السويد ترفع درجة الاستنفار

بعد هجمات الذئاب المروعة.. السويد ترفع درجة الاستنفار image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

هجمات الذئاب

Foto: TT

تركت سلسلة من الهجمات الأخيرة التي شنتها الذئاب في الريف السويدي أثراً بالغاً في المجتمع المحلي. فبعد الهجمة الأخيرة التي وقعت في مزرعة بمنطقة Brängen والتي أدت إلى مقتل حوالي 30 خروفاً، أعلن وزير الشؤون الريفية السويدي بيتر كولغرن، بالتعاون مع رئيس مجلس البلدية في مولخو Mullsjö، بير هوجبيري، في بيان مشترك عن تقديرهما للوضع الحالي لقبيلة الذئاب، مؤكدين أن الأعداد "أصبحت ضخمة للغاية".

وفي حوار مع راديو السويد، أكد الثنائي أن هجمات الذئاب الأخيرة تشكل تذكيراً قاسياً بالتهديد الذي يمثله تضخم حجم قبيلة الذئاب. وقد أثارت هذه الهجمات المتتالية القلق العام والتساؤلات حول كيفية التعامل مع هذا الخطر المتزايد.

وفي محاولة للحد من الهجمات المستقبلية، أعلن الوزير كولغرن أن الحكومة السويدية تعمل "بشكل مكثف" لتقليل أعداد الذئاب في البلاد.

بدوره، أعرب رئيس مجلس البلدية هوجبيري عن تأييده الكامل للإجراء الحكومي، ووصفه بأنه "ممتاز" في التعامل مع هذه القضية.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©