بلاغ خاطئ لمصلحة الضرائب السويدية عن وفاة سيدة ما زالت على قيد الحياة

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

بلاغ خاطئ لمصلحة الضرائب السويدية عن وفاة سيدة ما زالت على قيد الحياة

Ahmad Alkhudary

اكتر ـ أخبار السويد : أقدم طبيب يعمل في مركز صحي في مدينة لوند، على تبليغ مصلحة الضرائب السويدية بوفاة امرأة ما زالت على قيد الحياة.

ووقع هذا الخطأ بعد أن ملأ الطبيب استمارة سجّل فيها رقم الضمان الاجتماعي الخطأ بدلًا من رقم الشخص الذي توفي بالفعل، ثم أرسله لمصلحة الضرائب.

وبدورها، أرسلت مصلحة الضرائب وثيقة تأكيد الوفاة إلى ابنة المرأة التي تفاجأت جدًا، لعلمها بأن والدتها ما زالت على قيد الحياة.

فباشرت الابنة بالإبلاغ عن الحادثة إلى مفتشية الصحة والرعاية السويدية بعد أن علمت أن الطبيب كان على علم بما حدث ولم يتصل للإبلاغ بوقوع الخطأ.

وقالت الابنة "أعلن الطبيب وفاة والدتي يوم 14 يناير/ كانون الثاني، وبعد أسبوع علمنا بوقوع الخطأ. وخلال هذه الفترة لم يتصل بنا ليعلمنا بما حدث، فهذا كان سيساعدنا في وقف الكثير من الإجراءات التي بوشر بالعمل بها. إذ يترتب على هذا الأمر معاملات كثيرة؛ كإغلاق الحسابات المصرفية والمدفوعات، وإنهاء الاتفاقيات الخاصة بخدمات السفر وأماكن الرعاية، فضلًا عن وقف التأمينات والاتفاقيات الأخرى".

وأعربت مديرة المركز الصحي سيسيليا تي بيرسون، عن أسفها وحزنها لوقوع هذا الخطأ، موضحة أنه حصل بسبب اختلاط رقمين من أرقام الضمان الاجتماعي عند إصدار شهادة وفاة. بينما أوضح الطبيب أنه تصرف على الفور وصحح الخطأ عن طريق الاتصال بمصلحة الضرائب وإعلامهم بالأمر وملئ الاستمارة بشكل صحيح.

المصدر sydsvenskan

مقالات ذات صلة

وفاة امرأة مسنة في مالمو بسبب إهمال ممرضة 
 image

وفاة امرأة مسنة في مالمو بسبب إهمال ممرضة