اقتصاد

فيروس كورونا يؤثر على إيرادات الموانئ السويدية

Ahmad Alkhudary

أخر تحديث

فيروس كورونا يؤثر على إيرادات الموانئ السويدية

شهدت عدة موانئء جنوب السويد تأثر كبير في حركة السفن القادمة من الصين أو بعض الدول الأسوية بعد تفشي فيروس كورونا.

 
ميناء مدينة هلسنبوري انخفض حجم التفريغ بنسبة 10 في المائة وذلك بعد تفشي فيروس كورونا في الصين.
 
وبحسب إدارة الميناء فأن حوالي 350 حاوية في الأسبوع لا تصل وهناك تأخر كبير في وصول السفن .
 
ونبلغ إيرادات ميناء مدينة هلسينبوري 400 مليون كرونة سويدية في السنة.
 
ومن المتوقع أن يسبب هذا التأخر خسائر كبيرة لميناء هلسنبوري قد تصل إلى مليوني كرونة سويدية .
 
وتتخوف إدارة المناء من استمرار هذه التأخرات الأمر الذي قد يسبب خسرات مالية كبيرة .
 
بارت شتيجيرت المدير التنفيذي لميناء هلسنبوري قال للتلفزيون السويدي :" لا تزال الخسارة محدودة لغاية الآن ولكن استمرار تأخر السفن يمكن أن يؤثر علينا أكثر".
 
وفي سياق متصل فأنه من المتوقع أن يتأثر بشكل أكبر كل من ميناء مالمو وكوبنهاغن بسبب تفشي فيروس كورونا حيث يمر 25000 مسافر آسيوي من كوبنهاغن.
 
أما ميناء مدينة تريلبوري الذي يعد من أكبر الموانئ في حركة مرور الشاحنات القادمة من عدة مناطق أوروبية فأنه سيكون الأكثر تأثراً .
 

يقول يورغن نيلسون ، المدير التنفيذي لميناء تريلبوري": من المؤكد أننا سنشهد انخفاضًا على المدى الطويل وهذا يعني أن على الأسوق يجب أن تتكيف أيضًا بهذا التأثير ".

 

المصدر SVT

Ahmad Alkhudary

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©