تأجيل المحاكمة والتحقيق في أكبر قضايا الفساد السويدية.. زعيم المجموعة حرّاً خارج البلاد!

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

تأجيل المحاكمة والتحقيق في أكبر قضايا الفساد السويدية.. زعيم المجموعة حرّاً خارج البلاد!

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

يشتبه الادعاء العام بأن الرجال الذين يقفون وراء بيع شركة الرعاية الصحية Doktorgruppen شهادات اختبار كوفيد-19 المزيفة قد كسبوا عشرات ملايين الكرونات، لكن مدير الشركة حماد السعيد يختبئ في الخارج، والآن تم تأجيل التحقيق بالقضية.

وفي حديثها حول ذلك، قالت المدعية ألكسندرا بيتنر إن حوالي 35 ألف شخصاً قد دفعوا مقابل اختبارات PCR وشهادات السفر في Doktorgruppen وprovtagning.com، لكن الاختبارات لم يتم تحليلها قط، وبدلاً من ذلك، تم إنشاء الشهادات المزورة من خلال قاعدة بيانات مبنية خصيصاً لذلك.

وأضافت بيتنر: "انتشرت عدوى كوفيد في المجتمع بطريقة لم تكن لتحدث لو تلقى هؤلاء الإجابات الصحيحة على الاختبارات" على حد قولها.

وكانت قد عرفت القضية على نطاق واسع منذ حزيران/يونيو في العام الماضي 2021 في السويد، حيث أبلغت حينها صحيفة أفتونبلادت السويدية عن مداهمة الشرطة لعدد من العيادات.

التحقيق في الأمر مستمر منذ عام ويتضمن آلاف الصفحات من مواد التحقيق الأولي، وتم الاشتباه بتورط أكثر من 25 شخصاً، من بينهم ثلاثة رجال لعبوا أدواراً مركزية، وحسب رأي بيتنر، فقد بدأ هؤلاء الثلاثة هذا العمل، وهم من أنشأوا هياكل الشركة، وقاموا بترتيب المباني، وتوفير الأنظمة التكنولوجية اللازمة لتنفيذ الأمر.

أحد هؤلاء الرجال الثلاثة هو الطبيب ومقاول الرعاية حماد السعيد البالغ من العمر 34 عاماً، وتشير التقديرات إلى أنه الرجل الرئيسي وراء التشابك، لكنه ظلّ دائماً بعيداً عن الشرطة، ولذلك، يختار المدعي الآن شطب الجميع باستثناء الطبيب من التحقيق، وكذلك الفاعلان المركزيان الآخران اللذان يشتبه بقيامهما بانتشار خطير للعدوى وغسيل للأموال أيضاً وفق المدعية.

وقالت ألكسندرا بيتنر: " لدي تقدير أنه لا يمكن متابعة هذه القضية دون أن يكون حماد السعيد جزءاً من التحقيق، وأعتقد أنه من الصعب جداً الحصول عليه" كما أضافت: "بالطبع، إنه أمر محبط بالنسبة لي وللشرطة وجميع الأشخاص المعنيين أنه لن تكون هناك محاكمة قانونية، لكن هذا غير ممكن في الوقت الحالي لأن الشخص المركزي لا يمكن أن تسمعه الشرطة"، وذلك حسب تعبيرها الذي نقله التلفزيون السويدي SVT.

المصدر

مقالات ذات صلة

السويد تصدر حكمها حول اتهامات لشركة إريكسون بالفساد في جيبوتي
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande