أخبار السويد

تحذيرات من النمو المتسارع بمشاركة المحتوى الإباحي في السويد!

تحذيرات من النمو المتسارع بمشاركة المحتوى الإباحي في السويد! image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

الإباحية في السويد

Foto: Tali Arbel

تشهد الفترة الأخيرة نموًا متسارعًا في الاهتمام بمواقع تشارك المحتوى الجنسي التي تحاكي منصات التواصل الاجتماعي، حيث تسمح للأشخاص بإنشاء وبيع المحتوى الإباحي مقابل إيرادات تأتي مباشرة من المتابعين. "أونلي فانز" يظل واحدًا من أكثر تلك المواقع شهرةً، مع تدفق آلاف المستخدمين لبيع الصور والفيديوهات، بالإضافة إلى الاشتراكات الشهرية.

ومن منظور الشرطي سيمون هيغستروم، المتخصص في قضايا المحتوى الإباحي بشرطة ستوكهولم، فإن هذه المنصة تعتبر في الواقع موقعًا إباحيًا، حيث يمكن للأشخاص الانتقال بسرعة من بيع الصور إلى إنشاء محتوى إباحي كامل، وذلك وفق ما ذكرت صحيفة داغنيز نيهيتر السويدية.

وبمواجهة الآراء التي تعتبر أن المنصة تساعد النساء على الحماية من الاستغلال، يُشير هيغستروم إلى التجارب الصعبة التي شهدها مع الفتيات المتضررات من هذه الصناعة. ويحذر من الضغط الذي قد يواجهه مُنشئو المحتوى، حيث يطلب المتابعون المزيد دائمًا، مما قد يؤدي إلى تدهور حالتهم النفسية.

بالإضافة إلى ذلك، يشدّد على المخاطر المشابهة المتزايدة عبر منصات أخرى مثل سناب شات، وخطر استغلال الأطفال والقاصرين، ويؤكد على أهمية تحديث الإجراءات الوقائية بواسطة المنصات لحمايتهم.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©