أخبار السويد

تحذيرات من خسارة 600 ألف لوظائفهم بسبب أزمة الكورونا

undefined undefined

أخر تحديث

تحذيرات من خسارة 600 ألف لوظائفهم بسبب أزمة الكورونا

حذّر المدير التنفيذي لمعهد أبحاث الأعمال السويدي ماجنوس هنريكسون من احتمالية  أن تؤدي أزمة فيروس كورونا إلى خسارة 600 ألف شخص لوظائفهم في السويد خلال الأشهر الثلاثة القادمة، جراء أزمة فيروس كورونا.

وحسب هنريكسون فإنه خلال هذا الشهر قد يبلغ عدد الأشخاص الفاقدين لوظائفهم مئات الآلاف إذا استمر الوضع الاقتصادي في البلاد على ما هو اليوم.

وأشار هنريكسون إلى أن الوظائف في قطاع الخدمات هي الأكثر عرضة لخطر التأثر.

وفي المجموع، هناك ما يقرب من 5.2 مليون وظيفة في السويد، منها 3 ملايين في قطاع الخدمات الخاصة، حيث يرى هنريكسون أن حوالي 20% منها بالحد الأدنى مهددة بالزوال إذا استمر هذا الوضع.

ودعا هنريكسون الحكومة لتعويض تعوض خسارة الإيرادات حتى لا يتم خسارة الكثير من الوظائف بأكمله، مؤكداً أن السويد لديها تمويل حكومي قوي للغاية.

كما أكد هنريكسون أن قطاع الخدمات لن يكون المتأثر الوحيد، فشركات صناعة السيارات قامت منذ الآن بإنهاء خدمات آلاف الموظفين.

وقال المتحدث باسم جمعية شركات الأعمال الصغيرة في السويد إريك شولاندر فإن مئات الآلاف من أصحاب الأعمال التجارية الصغيرة يمون بظروف صعبة جداً، ولا يمكنهم العمل على المدى الطويل.

وفي المجموع، هناك ما يقرب من 350 ألف شركة صغيرة نشطة في السويد، أول من تأثر منهم هم سيارات الاجرة وشركات الحافلات، ثم المطاعم والمقاهي والحانات والفنادق الصغيرة.

وتوقع شولاندر أن ترتفع نسبة معدلات الانتحار في السويد ثلاثة أضعاف العدد هذا العام بسبب أن أصحاب الشركات لا يرون مخرجاً للأزمة على الإطلاق.

المصدر: Aftonbladet

undefined undefined

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©