منوعات

تحذيرات من نظام القطارات الجديد: "غير آمن وكان يجب تجربته لفترة أطول"

تحذيرات من نظام القطارات الجديد: "غير آمن وكان يجب تجربته لفترة أطول" author image

فادي الموسى

أخر تحديث

حركة القطارات

تحذيرات من نظام القطارات الجديد. Foto: TT

غيرت إدارة النقل السويدية نظامها لتخطيط القطارات، ولكن على ما يبدو أن النظام لا يعمل مع قطارات الشحن بعد، الأمر الذي قد يتسبب في حدوث فوضى مرورية.

ويُطلق على النظام الجديد اسم MPK (التخطيط والسعة المتكيفان مع السوق) ويهدف إلى توفير تخطيطٍ أكثر كفاءةً ويسهل على مشغلي القطارات شغل مواقع القطارات وتتبع الأعمال. كما وصفت إدارة النقل السويدية التغيير بأنه ضروري جداً واعتبرته نقلةً نوعية .

ومع ذلك، فإن تغيير النظام لا يعمل بشكل جيد لنقل البضائع، وإذا حدثت مشاكل في هذا القسم، فسوف تتأثر حركة المرور الأخرى أيضاً لأن النظام مترابط، ذلك وفقاً لرئيس اتحاد التجارة Tågföretagen بيير ساندبرغ Pierre Sandberg. حيث يقول: «إنه نظام متماسك، وإذا توقف قطار الشحن، فسيتعين على كل حركة المرور خلف هذا القطار أن تتوقف».

هذا ويعود سبب تغيير النظام إلى أن الطريقة السابقة للتخطيط لم تعمل بشكل جيد أبداً. لذلك ولإيجاد حل لصناعة نقل البضائع، عقد اجتماع في 9 ديسمبر/ كانون الأول بين شركة نقل البضائع Green Cargo وإدارة النقل السويدية.

في المقابل يكمن التحدي في أن بعض قطارات الشحن قد تحتاج إلى تغيير مسارها. وهنا يجب على النظام الجديد تحريك التخطيط لجميع القطارات الأخرى إلى الأمام وإعادة نشر جداول القطارات لتغير مسار القطار بشكل ناجح.

وبحسب اعتقاد رئيس اتحاد التجارة، فإنه كان من الأجدر الانتظار عاماً آخر قبل إطلاق النظام الجديد، حيث حذرت شركات القطارات من خطورة تطبيق النظام الجديد لأن وقت اختباره كان قصيراً جداً .

من ناحية أخرى، فإن النظام الجديد يتكون من عدة أجزاء مختلفة، ووفقاً لإدارة النقل السويدية، سيتم استخدام جزء منه فقط مبدئياً لتجنب إرباك موظفي القطارات بالكثير من التكنولوجيا الجديدة.

ويقول المدير الصحفي في إدارة النقل السويدية، بينجت أولسون Bengt Olsson: «نحن لا نبدأ كل الأشياء في نفس الوقت، نحن ندير جزءاً واحداً في كل مرة، وعندما ينجح شيء واحد، فإننا نضيف التالي».

هام أيضاً:

موظّف من داخل إدارة النقل السويدية: «القطارات تعمل ولكن الموظفين يبكون»!

Author Name

فادي الموسى

كاتب محتوى ومحرر، اختصاص هندسة ميكاترونيك. له العديد من التجارب في مجال كتابة السيناريو والتصميم الإعلاني والمونتاج.

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©