منوعات

تحذير لوكلاء العقارات: "يُمنع إعادة استخدام صور شقق عميل سابق" والسبب هذه الحادثة

تحذير لوكلاء العقارات: "يُمنع إعادة استخدام صور شقق عميل سابق" والسبب هذه الحادثة author image

لجين الحفار

أخر تحديث

تحذير لوكلاء العقارات: "يُمنع إعادة استخدام صور شقق عميل سابق" والسبب هذه الحادثة

FotoANDERS WIKLUND / TT

قدّم عميل سابق تقريراً إلى مفتشية الوكالة العقارية، ضد وكيل عقارات أعاد استخدام صور عن عمد من مهمة سمسرة سابقة، دون الحصول على موافقة البائع السابق. ووفقاً لمجلس الإشراف على وكلاء العقارات FFastighetsmäklarinspektionen، يُعد هذا الإجراء "خطيراً للغاية".

وبحسب صاحبة الشكوى، فقد باعت شقتها منذ حوالي ثلاث سنوات، حيث أن الصور المستخدمة الآن في إعلان مبيعات للشقة تعود إلى وقت بيعها. وتشير أيضاً، إلى أن الأثاث والتصميم الموجود في الصور يعود إلى شقتها، وأنها استثمرت الكثير من المال للحصول عليه بهذه الطريقة. والآن يتم إعادة استخدام الصور دون موافقتها، معتبرةً ذلك "انتهاكاً لخصوصيتها".

تقييم التفتيش

كتبت مفتشية العقارات أنه يبدو أن السمسار قد أعاد استخدام الصور عن عمد في إعلان للشقة على الإنترنت، من مهمة سمسرة سابقة. ولم يحصل الوسيط على موافقة العميل السابق لاستخدام الصور في سياق وساطة جديدة. كما تغطي الموافقة التسويقية التي قدمها العميل السابق، تسويق الوسيط وشركة الوساطة لخدمة الوساطة.

في هذا الصدد، كتبت مفتشية الوكالة العقارية: «حقيقة أن السمسار ذكر أنه من حيث حقوق النشر كان له الحق في استخدام الصور، إلا أن هذا لا تؤثر على وجوب التزامه بالحصول على الموافقة أولاً. وبالتالي، فإن عدم حصوله على موافقة العميل السابق على استخدام الصور يتعارض مع ممارسة الوكيل العقاري المهنية».

ومع ذلك، ذُكر أنه يمكن اعتبار أن السمسار قد أزال الصور التي أعرب صاحب الشكوى عن استيائه من نشرها في فترة وجيزة بعد أن علم بها. وأن الصور داخل الشقة يبدو أنها تفتقر إلى أشياء ذات طابع خاص.

وينص القرار على: "حقيقة أن الوسيط قد اختار إعادة استخدام الصور من وساطة سابقة تعني، مع ذلك، مكاسب مالية للوسيط. كما استفاد البائعون من إعداد العميل السابق للشقة. لذلك فإن الإجراء خطير للغاية لدرجة أن التذكير غير كاف ويجب تحذير وكلاء العقارات".

Author Name

لجين الحفار

كاتبة ومحررة: مترجمة ومحررة سابقة لموقع أنا أصدق العلم وغلوبال فويسز

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©