منوعات

تحقيق: "البيانات الشخصية مخزنة بشكل غير آمن في برنامج البريد الإلكتروني لمنطقة أوبسالا"

تحقيق: "البيانات الشخصية مخزنة بشكل غير آمن في برنامج البريد الإلكتروني لمنطقة أوبسالا" author image

لجين الحفار

أخر تحديث

تحقيق: "البيانات الشخصية مخزنة بشكل غير آمن في برنامج البريد الإلكتروني لمنطقة أوبسالا"

FotoFredrik Sandberg/TT

وفقاً للتلفزيون السويدي SVT، اكتُشف مؤخراً أن البيانات الشخصية قد تم تخزينها بشكل غير آمن في برنامج البريد الإلكتروني لمنطقة أوبسالا، حيث قامت منطقة أوبسالا نفسها بإبلاغ هيئة الخصوصية IMY عن هذه المشكلة.

وفي أواخر الأسبوع الماضي، اكتشفت المنطقة بيانات شخصية غير مشفرة في مرفقات برنامج البريد الإلكتروني Outlook، كما أبلغ راديو P4 Uppland عن ذلك أيضاً.

في السياق ذاته، يُعد هذا الخطأ ضد إجراءات المنطقة لما يسببه من مخاطر انتهاكات البيانات المحفوظة. حيث تقول أنيلي كيلبيرج، مديرة الرقمنة في منطقة أوبسالا، عن ذلك: «من المرجح أن يكون السبب وراء ذلك هو عدم الانتباه».

ووفقاً للمنطقة، فإنهم يتلقون ما يقارب 800,000 رسالة بريد إلكتروني شهرياً، لكن لا يمكنهم الإجابة عن عدد الرسائل التي قد تحتوي على بيانات شخصية. وفي الوقت الحالي، تعمل المنطقة على تقديم طريقة أبسط لتشفير رسائل البريد الإلكتروني.

سوء إدارة التعامل مع البيانات الشخصية

في وقت سابق من هذا العام، تم تغريم منطقة أوبسالا بمبلغ 2 مليون كرونة سويدية، لسوء التعامل مع البيانات الشخصية في عام 2019.

وعند سؤال التلفزيون السويدي SVT، أنيلي كيلبيرج، عن وجود أي مشكلة هيكلية أكبر مع هذه الأنواع من القضايا داخل المنطقة، أجابت: «فيما يتعلق بالخطأ الذي وقع في عام 2019، قمنا بإحداث خدمة تشفير يتم استخدامها اليوم، ولكن كما هو واضح، فإننا نحتاج إلى مراجعة إجراءات عملنا مرةً أخرى».

Author Name

لجين الحفار

كاتبة ومحررة: مترجمة ومحررة سابقة لموقع أنا أصدق العلم وغلوبال فويسز

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©