تسجيل أول إصابة بجدري القرود في السويد

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

تسجيل أول إصابة بجدري القرود في السويد

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - صحه

كشفت هيئة الصحة العامة السويدية عن تسجيل أول إصابة بفيروس "جدري القرود" (apkoppor) في العاصمة ستوكهولم، وقالت الهيئة عبر بيان صحفي لها اليوم الخميس 19/5/2022 أنها ستطالب الحكومة بتصنيف المرض كـ "مرض عام خطير" لتفادي انتشاره.

وفي حديثها حول الأمر أشارت طبيبة الأمراض المعدية في الهيئة كلارا سوندين إلى أن "الشخص المصاب بالفيروس في السويد لا يعاني من أعراض خطيرة، ويتلقى الرعاية الطبية" منوّهةً إلى عدم معرفة المكان الذي أخذ منه العدوى وأن التحقيق مستمر من أجل معرفة ذلك.

كما أضافت الهيئة أن العدوى ليست سريعة الانتشار، حيث يلزم اتصال وثيق بالمصاب حتى ينتقل الفيروس، ويشكل الاتصال الجنسي خطراً في هذا الخصوص.

يعدّ جدري القرود من الأمراض النادرة جداً وتسببه عدوى فيروسية تنتقل إلى الإنسان من بعض الحيوانات كالقرود والقوارض، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن ينتقل من إنسان لإنسان.

وخلال جائحة كورونا تفشى جدري القرود في بعض دول القارة الإفريقية مثل الكونغو ونيجيريا والكاميرون، وفي ربيع هذا العام عثر على عدد غير مسبوق من الحالات في أوروبا، ومؤخراً تم اكتشاف 40 حالة في إسبانيا والبرنغال، وعدد من الحالات في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

المصدر

مقالات ذات صلة

"الصحة العالمية": أوروبا هي "مركز" انتشار جدري القردة  image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande