أخبار السويد

تسريب قائمة أسماء زبائن بيت دعارة في جنوب السويد

Aa

جنوب السويد

Foto: Polisen

تعرضت مدينة كريستيانستاد لهزة كبيرة عقب كشف النقاب عن عمليات مداهمة لمساج صالون مزعوم كان يعمل بالفعل كبيت دعارة سري. وسرعان ما تحولت الصدمة إلى فضيحة عندما تسربت أسماء ما يقارب 195 شخصاً من الزبائن المحتملين، الذين قاموا بدفع مبالغ مالية عبر تطبيق سويش للخدمات الجنسية.

في قلب هذه القضية، مساج صالون في كريستيانستاد الذي تبين أنه كان يستخدم كغطاء لنشاطات البغاء حيث يتم الدفع مقابل الخدمات الجنسية عبر تطبيق الدفع الإلكتروني سويش. وتوصلت التحقيقات إلى أن هذه الأنشطة استمرت من العام 2020 حتى العام 2023. 

الجدير بالذكر أن عدة أشخاص من بين حوالي 250 زبوناً قد اعترفوا بالفعل بشراء الخدمات الجنسية، وقد أدت المداهمة إلى القبض على صاحبة الصالون، وهي امرأة تبلغ من العمر 54 عامًا، والتي حُكم عليها لاحقًا بتهمة الإكراه على الجنس بالسجن لمدة سنتين وثمانية أشهر.

التسريب وتداعياته

الحدث الأبرز في هذه القضية كان تسريب قائمة المدفوعات عبر سويش التي تضمنت أسماء وأرقام هواتف الأشخاص الذين قاموا بالدفع مقابل الخدمات الجنسية. وعلى الرغم من أن القائمة كانت محمية في الأصل لضمان الخصوصية، إلا أنه تم اكتشاف أنه يمكن فك تشفيرها باستخدام برامج تحرير معينة، مما أدى إلى تسرب الأسماء والأرقام بشكل عام. هذا الاختراق للخصوصية أثار ضجة كبيرة وألقى بظلال من الشك على العديد من الأفراد من مختلف القطاعات والمهن.

الإجراءات القانونية والتحقيقات الجارية

بعد هذا التسريب المؤسف، أعلنت محكمة كريستيانستاد عن نيتها للتحقيق في كيفية حدوث هذا الخلل ووعدت بإبلاغ الأمر إلى السلطات المختصة بحماية البيانات. 

تعهدت المحكمة بإجراء مراجعة شاملة للإجراءات الأمنية والقانونية لمنع تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل. وقد أعربت محكمة كريستيانستاد عن أسفها العميق للحادث ووعدت باتخاذ خطوات فعالة لضمان حماية الخصوصية والبيانات الشخصية للأفراد.

تسلط هذه الحادثة الضوء على التحديات التي تواجهها السلطات القانونية في التعامل مع الجرائم الإلكترونية وضرورة وجود إجراءات أمنية محكمة لحماية البيانات الشخصية. كما تبرز الحاجة إلى توازن دقيق بين مكافحة الجريمة وحماية حقوق الأفراد في الخصوصية والحياة الخاصة.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©