أخبار السويد

تفشي حمى الخنازير الأفريقية في السويد

تفشي حمى الخنازير الأفريقية في السويد
 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

تفشي حمى الخنازير الأفريقية في السويد

Foto Johan Nilsson/TT

تظهر إشارات قوية بأن حمى الخنازير الأفريقية قد يستمر بالتفشي في السويد لمدة غير محددة، مما يعرض صناعة تربية الخنازير لمخاطر كبيرة، خصوصاً على المزارعين المتخصصين في تربية الخنازير في الهواء الطلق.

وقد أكدت السلطات حالة واحدة فقط من هذا الوباء حتى الآن، ولكن هناك شكوك حول إمكانية إصابة المزيد من الخنازير البرية. نتيجة لذلك، فقد فرض المعهد الوطني للطب البيطري "SVA" قيوداً صارمة، وأغلق منطقة واسعة في فاستمانلاند لإجراء التحقيقات اللازمة.

وأشارت الأستاذة سوزانا ستينبري لورين، خبيرة في الأمراض الوبائية في كلية الزراعة في السويد، إلى أن المصدر المحتمل للوباء قد يعود إلى النشاط البشري، موضحةً أن الناس قد يكونوا قد أدخلوا منتجات الخنزير إلى المنطقة.

لطالما كان الوباء حمى الخنازير الأفريقية يهدد بلداناً أخرى. حيث يشير تاريخ المرض في التشيك إلى صعوبة التخلص منه بمجرد انتشاره. وحذرت ستينبري من أن السويد قد تواجه تحديات مشابهة في المستقبل.

وفي ظل هذه الأوضاع المعقدة، يرى الخبراء أن المزارعين قد يواجهون صعوبات كبيرة في الاستمرار بتربية الخنازير، مما قد يؤدي إلى الاعتماد المتزايد على استيراد لحم الخنزير من بلدان أخرى.

وتختتم ستينبري قائلةً: «رغم التحديات، يجب أن نتعاون جميعاً لضمان سلامة صناعتنا وحماية الحيوانات والإنسان على حد سواء».

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©