منوعات

تقرير حديث: هل تتجه أجيال الشباب نحو عالم بدون أطفال؟

تقرير حديث: هل تتجه أجيال الشباب نحو عالم بدون أطفال؟
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

الشباب

تقرير حديث: هل تتجه أجيال الشباب نحو عالم بدون أطفال؟

أكدت نتائج استطلاع حديث أجرته شركة OnePoll، أن نصف "جيل الألفية" و"جيل زد" فقط، وهما الأجيال المولودة ما بين عامي 1981 و2012، ينوون تأسيس أسرة والإنجاب، مشيرةً إلى أن القلق من الظروف المالية والمخاوف العالمية تعتبر من أبرز الأسباب التي تثبط رغبتهم في تأسيس أسرة. ويبين الاستطلاع الذي شمل ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً، ازدياد الاتجاه نحو عزوف الإنجاب.

ووفقاً لصحيفة The Times البريطانية، تراوحت الأسباب بين الرغبة في امتلاك وقت أكثر للذات، الضغوط المالية، القلق من الأوضاع العالمية والتأثير البيئي لإنجاب الأطفال، فضلا عن الرغبة في تحقيق طموحات مهنية أو لتدهور الصحة العامة. 

ورغم الاتجاه العام نحو تقليل الإنجاب، لا يزال الشباب يشعرون بضغوط المجتمع لإنجاب الأطفال، حيث عبر 40% منهم أن الأسرة هي المصدر الرئيسي لهذه الضغوط. كما توصل الاستطلاع إلى أنه لا يزال أقل من نصف الشباب يرون أن الإنجاب أمر حيوي لتحقيق الرضا في الحياة.

في سياق متصل، أشارت الدراسة إلى أن 28% من الشباب قد يتجهون نحو الإنجاب إذا قدمت لهم الحكومة دعماً في صورة 30 ساعة من الرعاية المجانية الشاملة للأطفال دون سن الخامسة.

في السياق ذاته، أعرب ممثل عن OnePoll عن قلق الشركة من هذا الاتجاه الناشئ، مؤكداً أن القرار بالإنجاب لم يعد مسألة مفروغاً منها كما كان على مدى الأجيال السابقة.

وفي الشهر الماضي، كشفت دراسة أن معدل الولادات في إنجلترا وويلز هو الأدنى في العقد الماضي بين جميع الفئات الاجتماعية، وأن النساء يتأخرن عادةً في الإنجاب، كما واجهت بلدان أخرى مثل الصين واليابان مشكلات مماثلة، حيث تعمل الحكومات على تحفيز معدلات الخصوبة بلا جدوى. 

وفي الولايات المتحدة، سجل معدل الإنجاب انخفاضاً بنسبة 15% خلال الـ 16 عاماً الماضية، بحسب تقرير صحيفة Wall Street Journal الأمريكية.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©