أخبار السويد

تقرير: مدارس تعليم قيادة السيارات من أكثر القطاعات فساداً … زيادة حالات الرشوة

Aa

الفساد في السويد

Foto: Henrik Montgomery/TT

تصدرت مدارس تعليم القيادة وفحص السيارات قائمة القطاعات الأكثر فساداً، حيث يشهد هذا القطاع زيادة في عدد الملاحقات القضائية بتهم الرشوة، وذلك وفقاً لما كشفه تقرير صادر عن المعهد السويدي لمكافحة الفساد (IMM) ، وبيّن التقرير أن الإدانات خلال عام 2023  شملت المفتشين الذين سمحوا بمرور السيارات دون فحص مقابل حصولهم على المال، وكذلك تم تسجيل عدة محاولات لشراء شهادة اختبار قيادة معتمد مقابل عشرة آلاف كرون، كما بلغت نسبة المتورطين في تقاضي الرشاوى حوالي 40 في المائة خلال خمس سنوات. 

الرشوة تسجل أعلى معدل منذ سبع سنوات 

تشير الأرقام إلى أن الرشوة بشكل عام شهدت ارتفاعاً ملحوظاً خلال السنوات الماضية في مختلف القطاعات، فبعد أن كانت ثابتة عند أقل من 50  حالة لعدة سنوات، زادت الملاحقات القضائية بتهمة الرشوة لمدة ثلاث سنوات متتالية، حيث تم رفع 96 دعوى قضائية خلال العام الماضي، الرقم الذي يعد الأعلى على مدى سبع سنوات، وقد أدت 74 من الدعاوى التي تشمل غالباً عدة أشخاص، إلى إدانات، ومايزيد عن 30 في المائة منها، رشاوى في  مجال صناعات النقل والسيارات ، وذلك وفقاً لما ذكره تقرير المعهد السويدي لمكافحة الفساد IMM.

وفي هذا الصدد قالت بارول شارما القائم بأعمال الأمين العام في الـ IMM "في السنوات الخمس الماضية ، كان النقل والمركبات وإنفاذ القانون والرعاية الصحية والاجتماعية هي التي هيمنت بشكل أساسي"  أما أحد أسباب الارتفاع في معدلات الرشوة وفقاً لشارما هو " وجهة النظر الساذجة حول حجم المشكلة"  حيث دعت إلى تعزيز الجهود في مجال مكافحة الفساد، وقد أكدت في الوقت نفسه أن  الزيادة في عدد الملاحقات القضائية تشير إلى أن الوعي بالقضايا المتعلقة بالرشوة والفساد يتزايد بالفعل.

مؤشرات مقلقة 

تقرير المعهد السويدي لمكافحة الفساد ، سلط الضوء على الأساليب التي تتم من خلالها الرشوة، حيث بين أن المال النقدي ، هو الأكثر شيوعا ويظهر في 70 في المائة من الملاحقات القضائية، ويلي ذلك الهدايا والرحلات، فيما يتوقع العاملون في مجال مكافحة الفساد وجود عدد كبير من الحالات غير المبلغ عنها، بناءً على عينات عشوائية ومسوحات لعمليات الرشوة ومحاولات الرشوة في القطاع العام.

أما فيما يتعلق بالفئات العمرية للأشخاص الذي يقومون بتقديم الرشوة فيشير التقرير أن معظم المدانين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 39 عاماً. وهو يعد بحسب "بارول شارما" أمر مقلق للغاية ويعكس الاضطرابات الاجتماعية التي تسببها الجريمة المنظمة والعصابات.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©