منوعات

تمثال يحكي قصة حب: رجل يخلد ذكرى زوجته بقطعة فنية فريدة من نوعها

تمثال يحكي قصة حب: رجل يخلد ذكرى زوجته بقطعة فنية فريدة من نوعها
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

تمثال يحكي قصة حب: رجل يخلد ذكرى زوجته بقطعة فنية فريدة من نوعها

تمثال يحكي قصة حب: رجل يخلد ذكرى زوجته بقطعة فنية فريدة من نوعها

بعد أربع سنوات من وفاة زوجته بمرض السرطان، قرر فيجاي كومارا، البالغ من العمر 70 عاماً، تخليد ذكرى زوجته الراحلة من خلال نحت تمثال رخامي يشبهها تماماً.

واستغرقت عملية صنع التمثال الاستثنائي ستة أسابيع، وتم نحته بعناية فائقة ليجسد ملامح وزوايا وجه الزوجة بشكل دقيق، وكذلك شعرها الرمادي الملون ولباسها الهندي التقليدي الوردي.

في السياق ذاته، تطلبت عملية نقل النموذج الضخم إلى منزل فيجاي استخدام رافعتين لتحمل وزنه ونقله بأمان.

وأوضح فيجاي أنه يرغب في إيصال فكرة الحب العميق بين الزوجين إلى الشباب اليوم، فهو يعتبرها رسالةً هامةً للحفاظ على قيمة العلاقات الزوجية. وليس فيجاي هو الوحيد الذي حاول تخليد ذكرى زوجته بطرق فريدة، إذ قام شخص آخر من الهند بإنفاق 2500 جنيه إسترليني على تصميم دمية مشابهة لزوجته الراحلة.

وفي حين ذلك، قام تاباس سانديليا، البالغ من العمر 65 عاماً، بصنع تمثال من السيليكون يجسد شريكته الراحلة.

وصرح تاباس لصحيفة "تايمز أوف إنديا The Times of India" أنه قبل بضع سنوات، زار مع زوجته الراحلة معبداً هندوسياً، واستوقفهما تمثال مبهج لشخصية دينية يبدو وكأنه حيّ. وأضاف تاباس قائلاً: "عندما توفيت زوجتي، قررت زيارة المعبد نفسه مرةً أخرى، تلبيةً لرغبتها بامتلاك تمثال يحقق لها الحلم الذي أبدته".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©