تمّ تأجيرها أكثر من 100 مرة حتّى اكتشفها الجيران

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

تمّ تأجيرها أكثر من 100 مرة حتّى اكتشفها الجيران

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

تؤجرها «ليليّة» منذ 2014

بعد أن شعر الجيران بأنّ في الحال أمراً غير طبيعيّ بسبب عدد الناس الذين ينزلون ويصعدون الدرج، كشفوا أمر مستأجرة الشقة التي حوّلت شقتها إلى «فندق» عبر تطبيق «Airbnb». 

كانت المرأة تؤجّر الشقّة منذ 2014، وكانت تتقاضى 500 كرون ثمناً لليلة. كانت المرأة تؤجر بكثرة لدرجة دفعت موقع التأجير Airbnb بتصنيفها «مضيفة ممتازة Super host».

ادعت أنّ لديها رخصة بالتأجير

عندما علم مالك الشقة بما يحدث من إيجارات يوميّة لشقته، أرسل إشعاراً تحذيرياً ثمّ همّ بطرد المرأة، لكنّها لم ترغب بالانتقال. بل ادّعت بأنّ لديها إذناً بتأجير الشقة. وقالت بأنّها شعرت بالإهانة من الرسالة التحذيرية التي تلقتها، وطالبت باعتذار.

قامت المرأة بجمع تواقيع المقيمين في البناء، والذين شهدوا بأنّها كانت جارة جيدة. لكنّ المالك لجأ إلى محكمة الإيجار ليتمكن من إنهاء عقد الإيجار.

أقرّت أمام المحكمة

خلال جلسات استماع لجنة المحكمة، أقرّت المرأة بأنّها أجّرت الشقة عبر تطبيق Airbnb. وقامت بنفسها بتزويد لجنة المحكمة بتفاصيل عن الضيوف الذين أجّرتهم على مدى ستّة أعوام، والبالغ عددهم 108 أشخاص.

لكنّها دافعت عن نفسها بالقول بأنّها كانت تملك إذناً لتأجيرها من مالك الشقّة. لكنّ المحكمة رفضت حجتها.

ورغم أنّ المرأة توقفت عن تأجير شقتها منذ تلقّت إشعار التحذير، فقد كانت ملزمة بالانتقال، وذلك وفقاً للقرار الذي صدر عن محكمة التأجير.

تعتقد لجنة المحكمة أنّ عقد الإيجار تمّ استغلاله بغير أغراضه بشكل كبير، وبأنّها لا تأخذ آراء الجيران بالحسبان عند اتخاذها قرارها.

المصدر

مقالات ذات صلة

عائلة في السويد تتقاسم منزلها مع عشرة مستأجرين image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande