منوعات

"تناول الطعام في البرد القارس": كيف تستعد مدارس السويد لـ أزمة الطاقة في الشتاء؟

"تناول الطعام في البرد القارس": كيف تستعد مدارس السويد لـ أزمة الطاقة في الشتاء؟ author image

راما ملوك

أخر تحديث

أزمة الطاقة

Foto :TT / hamburgare i skola

تم افتتاح مطبخ خارجي في مدرسة Skanör في جنوب غرب سكونه في السويد يوم الجمعة 20 يناير/ كانون الثاني 2023، ورغم أن درجة الحرارة تبلغ 3 درجات مئوية فقط، تم تحضير الطعام وتناوله في الخارج.

في سياق ذلك، يقول رئيس الطهاة في مدرسة Skanör توماس هولت Thomas Hult إننا عادةً نأكل المزيد من الطعام عندما نأكل بالخارج، كما أنه يمنح الأطفال مزيداً من الطاقة، ويتعلّمون المزيد ويجعل اليوم أكثر متعة للجميع.

ما الهدف من تناول الطعام في الخارج بالبرد القارس؟

الهدف هو أن يأكل الأطفال في الخارج مرة واحدة في الشهر وأكثر عندما يصبح الجو أكثر دفئاً، ومن جهة أخرى يتعلق الأمر بالاستعداد لـ أزمة الطاقة، فهنا يتم استخدام الغاز وليس الكهرباء لطهي الطعام على الشوّايات وأفران البيتزا.

كما يقول توماس هولت: «تتحدث البلدية كثيراً عن كيفية التعامل مع الأزمات في حالة انقطاع التيار الكهربائي، ثم لدينا فرصة هنا لإعداد الطعام كل يوم لطلابنا دون كهرباء».

الأطباق المحضّرة في الخارج

كان الطبق الأول هو الهمبرغر: 650 قطعة مع الخبز، و3 أنواع من الصلصة، وسلطة، وخيار، ولحم مقدد، وبصل محمّص.

تقول أوليفيا لوندين Olivia Lundin في الصف التاسع: «من الجيد الخروج من غرفة الطعام حيث تجلس كل يوم». وأضافت ليا نيمي Lea Niemi: «نعم، وخاصةً عندما يكون الصيف دافئاً ولطيفاً».

Author Name

راما ملوك

كاتبة ومحررة، مختصة في الاقتصاد، رئيسة قسم محتوى رقمي لعدة جهات سابقاً

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©