أخبار السويد

تهديدات الجواسيس تتزايد في السويد وهذا ما يستهدفونه بشكل خاص

Aa

تهديدات الجواسيس تتزايد في السويد وهذا ما يستهدفونه بشكل خاص

كشفت دراسة أجرتها وكالة أبحاث الدفاع السويدية FOI تزايد التهديدات من الجواسيس الأجانب في السويد، مشيرة إلى أنه سيتم تكثيف عمليات التجسس بشكل أكبر بسبب الوضع الأمني ​​المتوتر في أوروبا.

وفي حديثه حول الأمر للتلفزيون السويدي SVT قال رئيس الأبحاث في FOI مايكل جونسون: "في أوقات التوترات الجيوسياسية شهدنا تاريخياً أن التجسس آخذ في الازدياد".

وحسب جونسون، فإن الجواسيس الذين يعملون ضدّ السويد يستهدفون صناعة الأسلحة السويدية لأنها متقدمة تكنولوجياً، ويضيف: "السياسة الخارجية السويدية مستهدفة من قبل الجواسيس، خاصة الآن بعد اقتراب السويد من الانضمام لحلف الناتو" حسب قوله.

يظهر التقرير المشار إليه إلى أن روسيا وراء غالبية الأنشطة الاستخباراتية السرية في أوروبا، وذلك بالاستناد إلى قضايا أوروبية أسفرت عن إدانات بالتجسس خلال الفترة من 2010 إلى 2021.

والهدف من عمليات التجسس تلك هو الحصول على معلومات سريّة أو حسّاسة، فيما اعتبر التقرير أن السويد ذات موقع جغرافي ضعيف من ناحية التجسس، وذلك بعد العثور على الجواسيس الأكثر نشاطاً في شمال أوروبا ودول البلطيق.

وحسب الدراسة، فإن الجاسوس النموذجي هو شخص ذو خلفية عسكرية في الجيش، كما يتم في بعض الحالات تعيين جواسيس كباحثين أو مستشارين أو مسؤولين.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©