أخبار السويد

توجيهات أمنية جديدة للمواطنين السويديين في ظل التهديدات الإرهابية

توجيهات أمنية جديدة للمواطنين السويديين في ظل التهديدات الإرهابية image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

تنظيم القاعدة يهدد السويد

Foto: Johan Nilsson/TT

في أعقاب حوادث حرق المصحف التي شهدتها السويد خلال الصيف، دعا تنظيم القاعدة أنصاره إلى "الانتقام" من السويد والدانمارك. وفي ظل هذه التطورات، طلبت الحكومة السويدية من مواطنيها زيادة أخذ الحيطة والحذر.

استجابة لهذا الوضع، قدم أربعة من كبار الباحثين في مجال الإرهاب آراءهم لصحيفة DN السويدية حول التهديدات المحتملة التي قد تواجه السويد وبعض النصائح المهمة للمواطنين لتعزيز الأمان:

حقائب مشبوهة وتصرفات غير طبيعية

أوصى الخبير والمدرس في أكاديمية الدفاع السويدية، ماغنوس رانستورب، المواطنين السويديين الذين يقيمون في الخارج بمراقبة التوجيهات المقدمة من وزارة الخارجية السويدية وتجنب التواجد قرب التظاهرات.

وشدد رانستورب على ضرورة الانتباه للحقائب المتروكة والأشخاص الذين يتصرفون بتصرفات غير طبيعية، مثل من يبدو وكأنه يحاول إخفاء وجود السلاح أو من يرتدي ملابس ثقيلة في الطقس الحار.

وسلط رانستورب الضوء على تقرير المخابرات السويدي، موضحاً وجود أربع فئات رئيسية من الأهداف المحتملة للهجمات: المناطق العامة المكتظة بالناس، المؤسسات الدينية - مع التركيز على المؤسسات اليهودية، المواقع التي يتجمع فيها المثليون، وأخيراً الأشخاص والهيئات الرمزية كالسياسيين والشخصيات الذين أساؤوا للإسلام.

اليقظة والوعي

فيما قالت المحاضرة في العلوم السياسية في أكاديمية الدفاع، إيفين إسماعيل: "اليقظة مهمة في مواجهة الهجمات الإرهابية. علينا أن نكون حذرين ونبلغ عن أي تصرفات غير عادية. فالإرهابيون يتمتعون بالمرونة في أساليبهم، حيث قد يتنكرون بصفتهم طلاباً جامعيين أو يتبعون أساليب أخرى".

وأضافت: "عند استقلالي للمترو أكون في حالة يقظة مستمرة، وأتجنب وضع سماعات الأذن أثناء التجول في الشوارع المكتظة بالناس، حيث يجب أن نكون على دراية بالوضع المحيط لتتمكن من التصرف في حالة وقوع شيء غير متوقع".

الاستجابة السريعة

من جهته، أكد المدرس المختص في تحليل الذكاء في أكاديمية الدفاع، يورغن هولملوند، على أنه تاريخياً كانت الهجمات الإرهابية تستهدف الأحداث الثقافية والرياضية، لكنه شدد على أهمية تعزيز الأمان والتعاون مع الشرطة.

وأضاف يورغن هولملوند: "يجب الانتباه للأشخاص، سواء كانوا وحدهم أو في مجموعة، الذين يبدو أنهم في المكان أو الوقت الغير مناسب. فقد يكونون في مرحلة التجسس أو قبل تنفيذ عملية، وقد يظهرون بتركيز شديد دون أن يدركوا أنهم يلفتون الانتباه. إذا شعرت بأن هناك شيئاً غير طبيعي، فمن المهم إبلاغ الشرطة".

المدن الكبرى: بيئة مثالية للتخطيط الإرهابي

بدوره، قال الباحث في جامعة يوتوبوري ماتس فريدلوند: "تمثل الأماكن العامة والفعاليات الضخمة الهدف الرئيسي للهجمات، وهذا الاستهداف يظهر بشكل أكبر في المراكز الحضرية بدلاً من المناطق الريفية".

وأوضح فريدلوند أن المدن الكبرى تشكل بيئة ملائمة للتخطيط للهجمات الإرهابية نظراً لكثافتها وتنوعها، مما يجعل من السهل على الإرهابيين التمويه والعمل بسرية. وقد شدد على أن التنازل عن نمط حياتنا الطبيعي خوفاً من الإرهاب يعني تحقيق الأهداف التي يسعى إليها هؤلاء الإرهابيون.

خطوات فورية عند وقوع هجوم إرهابي

وبينما أكد الخبراء على أهمية عدم الاستسلام للرعب والخوف الذي يحاول الإرهابيون نشره، قدموا مجموعة من النصائح للتعامل في حال وقوع هجوم إرهابي:

1. الهروب: مغادرة الموقع بأسرع وقت ممكن وتجنب التجمعات.

2. البحث عن مكان آمن: في حال عدم القدرة على مغادرة الموقع، يجب البحث عن مكان آمن ووضع الهاتف على وضع الصامت.

3. الإبلاغ عن الحادث: الاتصال بالشرطة عبر الرقم 112.

4. التحذير والمساعدة: تحذير الآخرين ومساعدة الجرحى.

5. التعامل الصحيح عند وصول الشرطة: عند وصول الشرطة، تجنب حمل أي شيء في اليدين لعدم الخلط بينك وبين الجناة.

6. التحضير لوقوع هجمات أخرى: دائماً كن مستعداً لوقوع هجمات أخرى محتملة.

7. الانتباه لمخارج الطوارئ.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©