ترفيه

جاسوس المطاعم يمنح "بوابة دمشق" في ستوكهولم (7.85) نقطة

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

جاسوس المطاعم يمنح "بوابة دمشق" في ستوكهولم (7.85) نقطة

يتجوّل الجاسوس في ستوكهولم فخوراً بالمهمات التي نفذها في هذه المدينة حتى الآن، وزار فيها معظم مطاعم الأكل السريع العربية. ولإكمال "معروفه"، قرر هذا الأسبوع زيارة منطقة (Skärholmen Centrum)، في ضواحي مدينة ستوكهولم التي تعتبر مركزاً تجارياً للتسوق لأبناء الجالية العربية. وهناك دخل الجاسوس معتداً بنفسه، باب مطعم "بوابة دمشق" وخرج من نفس الباب بعد منح المطعم (7.85\10) نقطة. 

لقراءة المزيد عن مشروع "جاسوس الأكل" اضغط هنا 

الطعم والجودة (7\10)

بمجرد دخوله المطعم جذبت الجاسوس رائحة أسياخ الشاورما الزكية، وتمنى أن لا يخدعه أنفه. قائمة الطعام تضمنت الشاورما بنوعيها (دجاج ولحمة) والدجاج المشوي والبروستد، المشاوي، والمعجنات. 

وجبة البروستد مع كريم الثوم والخضار

وعموماً كان الدجاج المقلي (البروستد) طيب المذاق، ناضجاً، ومتقن الطهي خالٍ من الزنخة، وكذلك جاءت قطع البطاطا ذهبية ومقرمشة كما ينبغي لها أن تكون، المشاوي أيضاً كانت لذيذة وكذلك الأمر فيما يتعلق بالشاورما التي بدت طازجة وجديدة رغم أن الجاسوس شعر بأنه كان من الأفضل تركها على السيخ حتى تتقرمش قليلاً قبل تقديمها. أما نكهة كريمة الثوم فأعادت الجاسوس إلى مطاعم الأكل السريع في قلب دمشق، إذ لا يذكر سابقاً بأنه جرّب كريم ثوم متقن الصنع في السويد مثل هذا الذي جربه في بوابة دمشق. مع ذلك ينصح الجاسوس المطعم بتحسين نوع المخلل الذي يتم تقديمه، ويلفت انتباهه إلى أن الخيار الذي قدّم مع الوجبة كان قاسياً ويفتقد إلى النضارة. 

ضمن معيار الجودة، سجل الجاسوس ملاحظة سلبية تتعلق ببراد اللحوم، حيث رأى أن بعض قطع اللحم تغير لونها بسبب تعرضها للهواء، وهو يرى أن الحل لهذا الأمر يكمن بتغليف اللحم جيداً والانتباه دائماً لدرجة تبريد اللحم. 

النظافة (8\10)

كعادته يستغل الجاسوس مدة انتظار الطلب كي يجري مسحاً دقيقاً يقيم فيه نظافة المكان ومنطقة تحضير الطعام. في الحقيقة كان الجاسوس راضياً جداً عن مستوى نظافة المطعم، على صعيد منطقة تحضير الطعام والحمامات والصالة الأساسية والطاولات والملاعق والسكاكين. حتى أنه في هذه المرة تمادى واسترق النظر لغرفة التنظيف الذي كان بابها مفتوحاً فوجدها منظمة ونظيفة، وأحس بالامتنان لإخلاص عمال النظافة الذين يبذلون جهدهم على أكمل وجه في هذا المطعم. الملحوظة الوحيدة على النظافة تتعلق بعدم ارتداء الطباخين قبعات أثناء الطهي، وهو أمر يتمنى الجاسوس منهم تداركه حتى لا تؤثر هفوة من هذا النوع على علامتهم النهائية. 

غرفة التنظيف في المطعم 

الخدمة (7\10)

اعتبر الجاسوس أن استقبال الموظفين للزبائن كان لطيفاً جداً، فحسب ملاحظته شعر بأن صاحب المطعم "داير بالو على الرزق" كما يقال باللغة العامية الدارجة، كما أن هناك اهتمام متساوٍ بكل الزبائن. كما أن الوجبات قدمت بصورة جيدة لا تختلط فيها المكونات المختلفة ضمن ذات الصحن. لكن المأخذ الوحيد على الخدمة تمثّل بمدة انتظار الطلب الطويلة التي قد تتجاوز 20 دقيقة. ورغم أن المطعم ينوه في إيصال الدفع بأن مدة تجهيز الطلب طويلة نسبياً. لكن مع ذلك يرى الجاسوس بأن هذا الموضوع يجب تداركه فمعظم الموظفين في السويد يحصلون على استراحة غداء لا تتجاوز الساعة وبالتالي من الصعب أن يهدروا 20 دقيقة منها في انتظار الطلب، لأن هذا سيجبرهم على التهام وجبتهم بسرعة والطيران إلى مكان عملهم ما قد يحرمهم من لحظات استرخاء قليلة يحتاجونها قبل العودة لعملهم. وبالطبع قد لا يمكن حل هذه المشكلة دون توظيف عاملين إضافيين لتلبية طلبات الزبائن بصورة أسرع. 

السعر (9\10)

من وجهة نظر الجاسوس كانت أسعار المطعم جيدة مقارنة بمستوى الخدمة والمذاق الطيب وحجم الوجبة المشبع، فساندويش الشاورما كلفته 70 كرون، ووجبة البروستد التي تتضمن نصف فروج (120) كرون.

الجو العام (9\10)

كان المطعم واسعاً ومناسباً للأجواء العائلية، كما أنه خصص في أحد أركانه "سماور" لغلي الشاي وتقديمه على الطريقة العربية. كما اعتمد المطعم ديكوراً بسيطاً بألوان غامقة للطاولات والكراسي (أسود وبني) . 

رأي الجاسوس (7\10)

سواء صدق القراء أم لا، قد لا يسبق للجاسوس زيارة أو معرفة المطاعم قبل تكليفه بزيارتها. وبالتالي كل زيارة تكون له مغامرة غير محسومة النتائج، قد يخرج أحياناً مدمراً أو خائب الآمال، أو يخرج منتصراً سعيداً لأنه اكتشف مطعماً جديداً سيرغب بزيارته مستقبلاً. وفي هذه المرة شعر بأنه اكتشف كنزاً في مطعم بوابة دمشق (كنزاً مغمساً بكريم الثوم بالطبع)، وبالتالي فجميع الهفوات التي ذكرت حول براد اللحوم ومدة الانتظار الطويلة وغير ذلك من الملاحظات ذكرت برغبة صادقة منه في دفع المطعم المميز قدماً نحو الأمام لإغراقه مستقبلاً بالمزيد من النجوم والنقاط التي سيستحقها بالتأكيد.


 

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©