حالات الانتحار انخفضت في السويد لكنها لم تنخفض بين الشباب

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

حالات الانتحار انخفضت في السويد لكنها لم تنخفض بين الشباب

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

أظهرت إحصائيات جديدة أن حالات الانتحار في السويد انخفضت خلال العقود الأخيرة بشكل عامٍ، إلا أن فئة الشباب لم تتأثر بهذا الانخفاض وبقيت على حالها.

حيث قالت الباحثة، هيليفي بوش، من هيئة الصحة العامة السويدية والمختصة بشؤون الصحة العقلية: "يمكن القول أن معدل الانتحار بين الشباب لا ينخفض"، ففي كل عام يموت وسطياً نحو 22 طفلاً دون سن الـ 18 بالسويد انتحاراً، ومعظمهم يبلغ من العمر 13 عاماً أو أكثر، وفقاً لأرقام صادرة عن هيئة الصحة العامة.

وإذا أضفنا الشباب حتى سن الـ 24 عاماً للإحصائيات فسيصبح الرقم 160 حالة انتحار سنوياً وهو ما يعني 3 شباب أسبوعياً.

وقالت بوش أنه لا يوجد تفسير بسيط لانتحار شخصٍ ما وأن "عوامل الخطر هي المرض العقلي وكيف يشعر الأطفال في المدرسة، إضافة للتنمر والموارد المالية والبطالة".

وأشارت بوش إلى أن الطريقة الأكثر فاعلية لتقليل مخاطر الانتحار هي الحد من وسائل وأساليب الانتحار، كبناء حواجز على الجسور، ووضع سياج على خطوط السكك الحديدية، وجعل إمكانية الوصول لبعض الأدوية أكثر صعوبة.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

1 من كل 7 يافع يعاني من اعتلال نفسي والانتحار ثاني أسباب الموت image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande