حزب الوسط يرفض دعوة حزب اليسار للتعاون

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

حزب الوسط يرفض دعوة حزب اليسار للتعاون

Ahmad Alkhudary

وجه حزب اليسار دعوة إلى حزب الوسط من أجل التعاون حول الميزانية، ووعد بأن يكون بناءً وإيجابياً بهدف تجنب إجراء انتخابات إضافية. لكن نائب رئيسة حزب الوسط، أندس دبليو جونسون، رفض الدعوة، وأكد أن حزبه يسعى إلى اتفاقيات لا تضم حزب اليسار.

ولكي يبقى ستيفان لوفين رئيساً للوزراء وتتجنب السويد إجراء انتخابات إضافية، يجب أن يضمن لوفين أغلبية في البرلمان توافق على التعاون بشأن ميزانية الخريف.

وبعد انسحاب الحزب الليبرالي من اتفاقية يناير، فإن أحزاب التعاون الحكومي السابقة وهي الاشتراكي الديمقراطي والبيئة والوسط، لا تشكل لوحدها أغلبية في البرلمان، والحل المتاح هو انضمام حزب اليسار، لكن حزب الوسط مصر على رفض هذا الخيار.

وقالت المتحدثة باسم الشؤون الاقتصادية لحزب اليسار، أولا أندرشون، إن الوضع البرلماني صعب وعلى الأحزاب أن تتنازل قليلاً، مؤكدة أن حزبها مستعد للتخلي عن بعض اقتراحاته بشأن الميزانية التي يرفضها حزب الوسط.

وأكدت أندرشون أن هناك العديد من القواسم المشتركة التي يستطيع اليسار والوسط التعاون من أجل تحقيقها في الميزانية، مثل تحسين ظروف رعاية المسنين، والاستثمار من أجل تحسين الطرق والسكك الحديدية والمناطق الريفية والمناخ.

ورغم ذلك، تمسك حزب الوسط بموقفه، وأكد أنه لن يشارك في تعاون يضم حزب اليسار.

بالمقابل يسعى الحزب الليبرالي بالتعاون مع الأحزاب اليمينية وهي المحافظين وديمقراطيي السويد والمسيحي الديمقراطي إلى الحصول على أصوات حزب الوسط من أجل تشكيل حكومة يمينية برجوازية.

لكن حزب الوسط يرفض أيضاً التعاون مع حزب ديمقراطيي السويد.

وبالتالي فإن موقف حزب الوسط أصبح حاسماً الآن، ومع إصراره على رفض التعاون مع حزب اليسار يبدو أن السويد تتجه إلى إجراء انتخابات إضافية، وفقاً لمحللين سياسيين.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

حزب اليسار يرحب بقرار آني لوف: لقد انتصرنا
 image

حزب اليسار يرحب بقرار آني لوف: لقد انتصرنا