حزب اليسار: اقتراحات الحكومة ستؤدي لتشتت الأسر وتدهور الاندماج

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
سياسة

حزب اليسار: اقتراحات الحكومة ستؤدي لتشتت الأسر وتدهور الاندماج

Ahmad Alkhudary

انتقد حزب اليسار اقتراحات الحكومة لسياسة الهجرة الجديدة في السويد، واعتبرها مشابهة للقانون المؤقت المطبق حالياً، وستؤدي إلى "تشتت الأسر وتدهور الاندماج".

وقالت المتحدثة باسم سياسة الهجرة في الحزب، هوي لارسن: "اقتراحات الحكومة ستجعل السويد بلد أسواً للعيش، بحيث لا يرغب المرء بطلب الحماية فيه، إنها رؤية سياسية تدعو للأسف".

وتضمنت الاقتراحات التي قدمتها الحكومة، منح اللاجئين في السويد بشكل عام الإقامة المؤقتة فقط، ولن يكون بإمكان اللاجئ أن يتقدم بطلب للحصول على إقامة دائمة قبل ثلاث سنوات، وبشرط أن يستوفي شروط القدرة على الإعالة والمعرفة باللغة والمجتمع السويدي.

وكذلك الإبقاء على شرط الإعالة، الذي يتضمن دخل وسكن بشروط معينة، في معاملات لم الشمل.

بالإضافة إلى تطبيق أساس إنساني، يمكن بموجبه منح تصاريح إقامة، لبعض الأشخاص الذين يواجهون ظروف إنسانية صعبة بشكل خاص، مثل القاصرين غير المصحوبين بذويهم، الذين سُمح لهم بالبقاء في السويد لدراسة الثانوية.

ورحبت لارسن بالأساس الإنساني الذي اقترحته الحكومة، لكنها أضافت إن الاقتراحات بشكل عام "سيئة للغاية بالنسبة للاجئين والمجتمع ككل".

ومن المتوقع أن تدخل الاقتراحات الجديدة حيز التنفيذ في يوليو/تموز هذا العام، في حال وافق عليها البرلمان.

المصدر

مقالات ذات صلة

برلمانيون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي يعارضون قانون الهجرة
 image

برلمانيون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي يعارضون قانون الهجرة