منوعات

حملة فريدة للفصل بين السويد وسويسرا: نهاية سنوات من الالتباس!

حملة فريدة للفصل بين السويد وسويسرا: نهاية سنوات من الالتباس!
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

السويد وسويسرا

حملة فريدة للفصل بين السويد وسويسرا: نهاية سنوات من الالتباس!

مع وجود العولمة وتدفق المعلومات، ظل الالتباس بين السويد وسويسرا قضيةً محيرةً للعديد من الأشخاص حول العالم. حيث وفقاً للإحصائيات، هناك أكثر من 120,000 شخص يلجؤون إلى محرك البحث جوجل سنوياً لطرح هذا السؤال البسيط: "هل السويد وسويسرا هما نفس البلد؟". الأمر الذي دفع السويد الآن إلى اتخاذ خطوات جادة لإنهاء هذا الالتباس.

وفي هذا السياق، أجرت هيئة السياحة السويدية "Visit Sweden" دراسةً حديثةً كشفت عن نتائج مثيرة، إذ أفاد 50% من المستجيبين الأمريكيين بأنهم ليسوا واثقين من قدرتهم على التمييز بين الثقافتين السويدية والسويسرية. 

ولا يقتصر الأمر على الارتباك الثقافي فحسب، بل يتعداه إلى حجوزات السفر، حيث اعترف واحد من كل عشرة أمريكيين بحجز، أو كادوا يحجزون، رحلةً أو جولةً أو نشاط في البلد الخطأ عند السفر إلى السويد أو سويسرا.

ومن جانبهم، اعترف أكثر من واحد من كل عشرة بريطانيين بالخلط بين السويد وسويسرا على أنهما نفس البلد، وأشار 28% منهم بشكل خاطئ إلى إيكيا IKEA أو فرقة الآبا ABBA كأشياء يحبونها في سويسرا بدلاً من السويد.

وفي مواجهة هذا الوضع، قررت السويد التحرك بشكل فعال لإنهاء هذا الالتباس. حيث أعربت سوزان أندرسون، الرئيسة التنفيذية لـ Visit Sweden: "إذا كان الناس يجدون صعوبةً في التفريق بين بلدينا، فإن علينا مساعدتهم. لا يمكننا تغيير أسماء بلداننا، ولكن يمكننا أن نصبح أكثر تميزاً".

وفي محاولة لتحديد الهويات والملامح الثقافية لكل بلد، تقترح السويد أن تتولى هي الترويج للبنوك الرملية، وأسطح المباني، والهدوء، بينما تركز سويسرا على البنوك، وقمم الجبال، واليودل. وقد تم تقديم مسودة اتفاق بين البلدين، وتنتظر السويد رداً رسمياً من سويسرا.

يُذكر أن الاقتراح الكامل متاح للقراءة والتوقيع على الموقع الرسمي لـ Visit Sweden وعلى يوتيوب. وتأمل السويد أن تسهم هذه الحملة في توعية السائحين والعالم أجمع بالاختلافات الثقافية والجغرافية بين البلدين، ليعرف الجميع في المستقبل أنهم عندما يزورون السويد، فإنهم ليسوا في سويسرا.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©