اقتصاد

خبيرة تجاهر بالحقيقة: «العاصفة الاقتصادية تضرب الآن».. ونسب إفلاس هائلة تشهدها السويد الآن!

خبيرة تجاهر بالحقيقة: «العاصفة الاقتصادية تضرب الآن».. ونسب إفلاس هائلة تشهدها السويد الآن!

 author image

أحمد علي

أخر تحديث

خبيرة تجاهر بالحقيقة: «العاصفة الاقتصادية تضرب الآن».. ونسب إفلاس هائلة تشهدها السويد الآن!

Telegram från TT / Omni

تظهر الإحصاءات الجديدة من شركة الائتمان UC أن حالات الإفلاس زادت بنسبة 38 في المائة في السويد خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2021.

وكانت تجارة الجملة هي الأكثر تضرراً، حيث زادت حالات الإفلاس بنسبة 72 في المائة. 

كما زادت نسبة الإفلاس في الفنادق والمطاعم بنسبة 66 في المائة وفي تجارة التجزئة بنسبة 40 في المائة، جميع المستويات أعلى ممّا كانت عليه خلال جائحة كوفيد-19.

وفي هذا السياق؛ كتبت جوانا بلومي، الخبيرة الاقتصادية في جامعة كاليفورنيا أن العديد من الصناعات واجهت أوقاتاً عصيبة أثناء الوباء، متابعةً: «العاصفة الاقتصادية التي تحدثنا عنها خلال الفترة السابقة مع آثار الحرب الروسية – الأوكرانية والتضخم وأسعار الفائدة وأسعار الطاقة تضرب الآن بكامل قوتها».

هذا وحدثت أكبر زيادة في حالات الإفلاس في شمال السويد، لكن النسبة المئوية للمؤسسات الجديدة في جنوب السويد هي الأكثر انخفاضاً وفق ما نقلت وكالة الأنباء السويدية TT.

Author Name

أحمد علي

كاتب ومحرّر سوري، مختص في الفيزياء، مهتم بالشؤون السياسية والثقافية، يعمل في المجال الإعلامي، وله العديد من مقالات الرأي في المواقع والصحف العربية.

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©