أخبار السويد

خبير اقتصادي يبشركم بالخير: الاقتصاد العالمي هدأ والتضخّم سيتراجع!

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

خبير اقتصادي يبشركم بالخير: الاقتصاد العالمي هدأ والتضخّم سيتراجع!

قد تكون حقيقة أن السويد تشهد الآن أدنى سعر للبنزين منذ خمسة أشهر علامة على أن ضغط الأسعار قد بلغ ذروته، وأن التضخم قد يتراجع في المستقبل، ومع ذلك، فإن أزمة الطاقة في أوروبا يمكن أن تزيد من تفاقم الوضع.

انخفض سعر لتر البنزين يوم الثلاثاء 3/8/2022 إلى ما دون 20 كرونة سويدية للمرة الأولى في السويد منذ خمسة أشهر.

ويؤثر قرار أوبك بزيادة المعروض من النفط مؤقتاً في السوق خلال الصيف على أسعاره، ولكن هنالك أيضاً إشارات أخرى تشير إلى أن ضغط الأسعار قد بلغ ذروته بالنسبة للنفط وفقاً لـ Torbjörn Isaksson، وهو كبير المحللين الاقتصاديين في بنك Nordea.

وفي هذا الإطار قال المحلل إيساكسون: "هناك المزيد والمزيد من الدلائل على أن الاقتصاد العالمي يدخل مرحلة أكثر هدوءً، ومن ثم ببساطة، هناك حاجة إلى كمية أقل من النفط للتصدير والإنتاج وما إلى ذلك"، كما انخفض سعر المواد الخام الأخرى في الآونة الأخيرة وفق كلامه.

وأضاف: "هناك إشارات على أن ضغط الأسعار قد بلغ ذروته وفي النهاية يجب أن يعني هذا أيضاً أن الضغط التضخمي ينحسر، ولكن بعد ذلك نتطلع إلى الأمام" مضيفاً: "إنه من الصعب معرفة الوقت الذي يمكن أن يصل فيه التضخم إلى ذروته ثم يبدأ في التلاشي. الآن هناك العديد من المؤشرات على أن التضخم سوف يستمر في الارتفاع حتى نهاية عام 2022 وقليلًا حتى عام 2023".

لكن عند النظر إلى الأمام "يمكن أن نميز ملامح الارتياح، وأن نصبح أكثر ثقة في تقييمنا بأن التضخم سوف يتراجع بالفعل في نهاية المطاف" وذلك حسب تعبيره الذي نقله المصدر.

وممّا جاء على لسان المحلل: "هنالك عامل عدم يقين كبير، وهو وضع الطاقة في أوروبا، الذي يتأثر بتطور الحرب في أوكرانيا، والعقوبات والوصول إلى الغاز الروسي.. لقد انخفضت أسعار الطاقة بالفعل في تموز/يوليو، وانخفضت كثيراً أيضاً بنسبة 10% والسعر الآجل للكهرباء لفصلي الخريف والشتاء قد ارتفع بشكل كبير".

كما أشار إيساكسون أن سعر الكهرباء له تأثير مباشر وكبير إلى حد ما على التضخم، ولكنه أيضاً له تأثير غير مباشر من خلال زيادة تكاليف الإنتاج مؤكّداً أن "أسعار العقود الآجلة متقلبة أيضاً وتقفز وتنخفض بين الأسابيع، لكنها الآن مرتفعة للغاية وتتجه في الاتجاه الآخر من حيث التضخم" على حدّ قوله.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©