أخبار العالم

خطة سرية يمينية لطرد الملايين من ألمانيا!

Aa

اللاجئين في ألمانيا

Foto: X & Fredrik Sandberg/TT - رولاند هارتفيغ الممثل الشخصي لرئيسة حزب البديل من أجل ألمانيا

كشف تحقيق أجرته منصة تحرّي الحقائق الألمانية كوركتيف عن خطة ناقشها "حزب البديل من أجل

ألمانيا" ونازيون جدد ورجال أعمال، ترمي إلى طرد أجانب ألمان من أصول مهاجرة من ألمانيا،

وأورد التحقيق الاستقصائي الذي تناولته معظم الصحف والتلفزيونات والمنصّات الإعلامية الألمانية،

يوم الأربعاء، العاشر من الشهر الجاري (يناير)، معلومات تفصيلية عن الاجتماع الذي عقد بشكل سري

في مدينة بوتسدام المجاورة للعاصمة برلين، في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

في الخطة التي ناقشها "حزب البديل من أجل ألمانيا" وشركاء له، ناقشوا مشروعاً لإعادة حوالي مليوني

لاجىء، من طالبي اللجوء أو الحاصلين على حقّ اللجوء أو ممن يحملون الجنسية الألمانية من أصول

غير ألمانية، ممن لم يتم اندماجهم بالمجتمع والقيم الألمانية.

ولم ينفِ "حزب البديل من أجل ألمانيا مناقشته للخطة، بل أكد بعد الضجة التي أثارها التحقيق، أنه

"يجري مناقشات مع حزب نمساوي متطرّف فكرة العودة العكسية، لكنه نفى دعمه لطرد أجانب أو ألمان

من أصول مهاجرة".

وأكد مارتن سيلنر، المؤسس المشارك ل"حركة الهوية النمساوية" مشاركته في الاجتماع المذكور،

وصرّح سيلنر لوكالة فرنس برس "نعم، لقد كنت موجوداً ... وقدّمت رؤيتي لإعادة التهجير". 

ومن أعضاء "حزب البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، حضر الاجتماع الممثل الشخصي

للزعيمة المشاركة للحزب أليس فايدل، رولاند هارتفيغ،  وكذلك النائب غيريت هوي، ورئيس الكتلة

النيابية الإقليمية لحزب البديل في ساكسونيا، ألريش سيغموند، وذلك بحسب التحقيق المنشور، ونظم الاجتماع في أحد فنادق المالك السابق لسلسلة المخابز الألمانية باكفيرك، هانز كريستيان ليمر، بمشاركة المتطرف اليميني غيرنو موريغ.

وعدّ محللون ومراقبون للسياسات في ألمانيا وأوروبا، أن طرح مثل هذه الخطة، يعكس مدى الأزمة

الاقتصادية والسياسية التي تعمّ القارة، خصوصاً بعد الحرب في أوكرانيا، ومحاولة الأحزاب اليمينية

المتطرّفة الاستفادة من سوء الأوضاع الراهنة، لزيادة شعبيتها، على حساب الأحزاب الاجتماعية

الديمقراطية والاشتراكية، التي دعمت وسهّلت لجوء الملايين من الشرق الأوسط وأفريقيا إلى أوروبا.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©