خفف السرعة وأنقذ الأرواح

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

خفف السرعة وأنقذ الأرواح

Ahmad Alkhudary

الأسبوع الوطني لحركة المرور

يبدأ هذا الأسبوع بين 13 و 19 سبتمبر/أيلول الأسبوع الوطني لحركة المرور وذلك في عموم المناطق السويدية من أجل زيادة السلامة المرورية، ما يعني أن الشرطة ستقوم بمزيد من الإجراءات في مراقبة حركة السيارات خلال هذه الفترة.

بحسب الشرطة السويدية فإنها سوف تركز خلال هذا الأسبوع على السرعة وسلوك السائق بالإضافة  للسلامة المرورية من أجل تقليل عدد القتلى والمصابين بجروح خطيرة في حوادث المرور.

وفقًا للأبحاث، تعد السرعة أحد العوامل الأكثر تسبباً  بحوادث المرور الخطيرة. وهذا ينطبق على كل من مستخدمي المركبات وأيضاً على مستخدمي الطريق غير المحميين مثل راكبي الدراجات أو المشاة.

تقول أورسولا إدستروم ، الخبيرة في شرطة المرور: "هناك حاجة إلى تغيير الموقف، يجب أن يكون من غير المقبول اجتماعياً القيادة بسرعة كبيرة. و السؤال لماذا لا يتبع الجميع سرعة الإشارة ونحن نعلم أنها تنقذ الأرواح؟".

FotoJanerik Henriksson/TT
الأسبوع الوطني لحركة المرور

الاعذار غير مقبولة 

وفقًا لإدارة النقل السويدية، يقود حوالي نصف سائقي المركبات بسرعة كبيرة. وغالباً ما تكون الأعذار متعددة مثل:

السائق  في عجلة من أمره، أو يفضل السائق اتباع إيقاع حركة المرور بدلاً من الحفاظ على سرعة الإشارة أو الاعتقاد بأن القيادة بسرعة لبضعة كيلومترات في الساعة لا يسبب حوادث.

تقول ماريا كرافت، من إدارة  النقل السويدية: "من الصعب أن نفهم أنه حتى بضعة كيلومترات في الساعة تلعب دوراً في الحوادث، إن الاصطدام بسرعة 85 كم / ساعة بدلاً من 80 يزيد من مخاطر الإصابات القاتلة بنسبة 20 في المائة".

FotoJanerik Henriksson/TT
ساعدنا في إنقاذ الأرواح

ساعدنا في إنقاذ الأرواح

خلال أسبوع المرور الوطني الماضي ، تم تغريم عدد قياسي من الأشخاص بسبب مخالفات السرعة، على الرغم من أن الشرطة أصدرت معلومات حول زيادة عدد الفحوصات مقدمًا. فقد قام 8762 شخصًا بالقيادة بسرعة كبيرة ، وحوالي 2185  شخص قاموا بالقيادة بسرعة زائدة بمقدار 6-9 كم / ساعة فوق الحد الأقصى للسرعة.

مقالات ذات صلة

ثلاثة قتلى في حادث مروري image

ثلاثة قتلى في حادث مروري