خمسة بالمئة فقط من حاملي الإقامة المؤقتة استطاعوا تحويلها إلى دائمة

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

خمسة بالمئة فقط من حاملي الإقامة المؤقتة استطاعوا تحويلها إلى دائمة

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

أظهر تقرير لراديو السويد أن خمسة في المئة فقط من طالبي اللجوء الذي حصلوا على تصاريح إقامة مؤقتة بين عامي 2016 و2021 أستطاعوا تحويلها إلى إقامة دائمة، والسبب في ذلك هو صعوبة تلبية شرط العمل.

لكي يتسطيع الشخص تحويل إقامته المؤقتة إلى دائمة في السويد يجب أن يلبي الشروط التالية:

  • الحصول على تصريح إقامة مؤقتة لمدة ثلاثة سنوات على الأقل.
  • أن يكون الشخص البالغ قادراً على إعالة نفسه، أي لديه دخل من وظيفة أو شركته الخاصة على سبيل المثال.
  • أن يعيش حياة لائقة في السويد، أي أن لا يرتكب جرائم.

ذكرت مصلحة الهجرة في موقعها الالكتروني، أنها تعتبر شرط الإعالة محققاً، عندما يكون لدى الشخص عقد عمل دائم، أو لمدة لا تقل عن 18 شهراً عند دراسة الطلب، أو أن يكون لدى الشخص شركته الخاصة بشروط معينة، ونوهت إلى أنه في بعض الحالات يُمكن قبول عقود العمل غير الدائمة.

وفقاً لأستاذ الاقتصاد في جامعة ستوكهولم، بيتر تورسي، تكمن المشكلة في أن معظم القادمين الجدد يحصلون على وظائف مدعومة، وهي غير كافية لتلبية شرط العمل من أجل الحصول على إقامة دائمة، ويضيف أن تلبية هذا الشرط كما تبين يستغرق وقتاً طويلاً.

أجرى راديو السويد مقابلة مع أحد الحاصلين على إقامة مؤقتة ويدعى عمر (اسم مستعار)، أمضى أربع سنوات في محاولة الحصول على عمل دائم، وهو يعمل الآن في غسل الصحون في أحد المطاعم، رغم أنه حاصل على شهادة في إدارة الفنادق.

يقول عمر: "يجب على المرء أن يتعلم اللغة وبنفس الوقت يعثر على عمل دائم، وهذا أمر صعب للغاية، أريد أن أعمل، وأنا مستعد للعمل في أي شيء لكي أتمكن من تحويل إقامتي المؤقتة إلى دائمة".

 

المصدر

مقالات ذات صلة

الحكومة تدرس إضافة شرطي اللغة ومعرفة المجتمع للحصول على الإقامة الدائمة
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande