أخبار السويد

خمس وظائف لن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي تعرف عليها

Aa

الذكاء الاصطناعي

Foto: Oscar Olsson/TT

أصبح الذكاء الاصطناعي جزءاً كبيراً من حياتنا اليومية. وعلى الرغم من أن الروبوتات يمكن أن تسهل حياتنا في كثير من الجوانب، إلا أن هناك خطراً من أن تستولي على وظائفنا في النهاية. ومع ذلك، قامت مؤسسة التفكير Futurion بإعداد قائمة بخمس وظائف يرون أنها آمنة ولن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي في المستقبل القريب.

تشير مؤسسة Futurion إلى أن هناك وظائف تتطلب مهارات تواصل بشرية وقدرات جسدية لا يمتلكها الذكاء الاصطناعي. وقالت آن-تيريز إنارسون، المدير التنفيذي لمؤسسة Futurion، في بيان صحفي: "الكثيرون فكروا خلال العطلة في تغيير وظائفهم أو تحديث مهاراتهم أو العثور على تعليم مناسب. نريد أن نسلط الضوء على الوظائف التي ستكون أكثر طلبًا في سوق العمل في المستقبل، والمهارات والمعرفة التي ستصبح أكثر جاذبية."

الوظائف التي لن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي

إليكم خمس وظائف تعتبرها Futurion آمنة من الاستبدال بالذكاء الاصطناعي:

1. العاملون في الرعاية الصحية

على الرغم من أهمية الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية والتحكم في العديد من الأجهزة، إلا أن الحاجة ستظل قائمة للبشر. يتمثل دور البشر في تشخيص الأمراض، وضع خطط العلاج، تقديم الرعاية، اتخاذ القرارات، والاهتمام بالمرضى وأقاربهم، وهي مهام لا يستطيع الذكاء الاصطناعي القيام بها حتى الآن.

2. المهن الإبداعية

توجد أدوات إبداعية تعتمد على الذكاء الاصطناعي مثل Chat-GPT وMidjourney، ولكنها لن تستطيع أبداً استبدال الإبداع البشري. الروبوتات تفتقر إلى الخيال والإبداع الذاتي الذي يمتلكه الفنانون والكتاب وغيرهم من المهنيين المبدعين.

3. العاملون الاجتماعيون

تشمل الوظائف الاجتماعية التعامل مع الناس وتعزيز العدالة الاجتماعية. تتطلب هذه الوظائف التعاطف، التفكير النقدي، والقدرة على التواصل، وهي مهارات من الصعب على الذكاء الاصطناعي أن يستبدلها.

4. الحرفيون

تعد الحرف اليدوية من المهن التي لن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي، لأنها تتطلب العمل الجسدي. سواء كان الأمر يتعلق بالنجارين، الحلاقين أو الطهاة، فإن جميع هذه المهن تتطلب مهارات جسدية ومعرفة يفتقر إليها الذكاء الاصطناعي.

5. المعلمون والمدربون

يحتاج المعلمون والمهنيون الذين يوجهون التعليم إلى توجيه، إلهام وتعليم الآخرين، وهي مهام تتطلب القدرة على التواصل والشعور، وهو ما تفتقر إليه الروبوتات.

في حين أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يسهل العديد من جوانب حياتنا، إلا أن هناك وظائف ومهام تتطلب لمسة بشرية لن يتمكن الذكاء الاصطناعي من استبدالها. من المهم التفكير في هذه العوامل عند النظر في مستقبل العمل والمهارات التي ستكون أكثر طلبًا.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©