أخبار السويد

خوفاً من السوسيال: عائلات تغادر السويد!

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

خوفاً من السوسيال: عائلات تغادر السويد!

كشف تقرير نشره راديو السويد يوم أمس الأحد 8/5/2022 قيام بعض العائلات بمغادرة السويد خشية أن تسحب الخدمات الاجتماعية (السوسيال) أطفالهم، وذلك تحت تأثير حملة "السوسيال يخطف أطفالنا" التي يشارك فيها أهالي تولّت الخدمات الاجتماعية رعاية أطفالهم قسراً.

وفي التقرير المشار إليه التقى الراديو بوالد يدعى سمير (اسم مستعار) أرسل أبناءه الأربعة وزوجته إلى أحد بلدان الشرق الأوسط وسط حالة من الذعر والخوف، وذلك بعد تلقيه رسالة من الخدمات الاجتماعية دون أن يعرف بالضبط ما يريده السوسيال منه لكنه اعتبر أن الأمر "يبدأ برسالة وينتهي بأخذ طفلك منك" مشيراً إلى أنه يعرف عشرات الحالات لعائلات فعلت أو ستفعل الشيء نفسه على حد تعبيره.

وأضاف سمير في حديثه: "يمكن أن أعود إلى السويد حين يكون لدي ثقة بأنني لن أفقد أولادي في المطار (..) وفي حال عدت فسأغير البلدية للابتعاد عن موظفي السوسيال العنصريين"، غير أن سمير وعائلته كانوا يعيشون في السويد منذ سنوات عدة، ويحمل الأطفال والأم الجنسية السويدية، لكن باعت الأسرة الآن أثاث منزلها وأنهت عقد سكنها.

وفي تقرير آخر له نشر اليوم الاثنين 9/5/2022، لفت راديو السويد إلى أن هنالك أشخاصاً باتوا لا يجرؤون على طلب المساعدة من الخدمات الاجتماعية خوفاً من سحب الأطفال، رغم أنهم يعانون مشكلات خطيرة مثل العنف أو الانتهاك داخل المنزل. ومن تلك الحالات أميمة التي قالت إن زوجها يستولي على راتبها ويتركها دون طعام مع ابنتها، لكنها لا تجرؤ على التحدث عن مشاكلها بسبب خوفها من أن تتولى الخدمات الاجتماعية رعاية طفلتها قسرياً.

ومن جانبها قالت المتحدثة باسم الخدمات الاجتماعية في يوتيبوري إنغ ماري لارشون: "هناك معلومات تنتشر على الإنترنت وفي وسائل إعلام أجنبية تروج شائعات غير صحيحة حول الخدمات الاجتماعية السويدية".

 

اقرأ أيضاً:

السوسيال يتلقى عشرات التقارير الجديدة حول أطفال شاركوا في أعمال العنف

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©