أخبار فيروس كورونا

دراسة أبريل 2022: للقاح كورنا تأثيرات جانبية

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

دراسة أبريل 2022: للقاح كورنا تأثيرات جانبية
 image

Foto Johan Nilsson/TT

"أكتر" السويد بالعربي... في دراسة حديثة نُشرت في ٢٠ أبريل/نيسان ٢٠٢٢ على شبكة جاما للأبحاث، وهي الدراسة التي شملت ٢٣ مليون شخص من السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك، تبيّن بأنّ للقاح كورونا بعض الآثار الجانبية التي قد تكون نادرة. إليكم موجز لأبرز ما جاء في الدراسة من إعداد فريق "أكتر".

تمّ تسجيل ما مجموعه ١٠٧٧ حالة التهاب عضلة قلبية Myocarditis بين الأشخاص الذين تلقوا اللقاح في الفترة ما بين ٢٧ كانون الأول/ديسمبر ٢٠٢٠، و٥ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠٢١.

ووفقاً لمايو-كلينك Mayoclinic، فالتهاب عضلة القلب هو التهاب يصيب القلب بسبب فيروس عادة، ويمكن أن يقلل من قدرة القلب على ضخّ الدم، وأن يتسبب بإيقاعات سريعة أو غير منتظمة. ومن أعراض التهاب عضلة القلب: ألم في الصدر، وضيق التنفس والشعور بتسارع خفقان القلب.

FotoJohan Nilsson/TT

الجرعة الثانية

بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين ١٦ و٢٤ عام الذين تلقوا الجرعة الثانية من لقاح بيونتيك/فايزر، وجد الباحثون ٦ من أصل ١٠٠ ألف حالة التهاب عضلة قلبية. وبين الذين تلقوا الجرعة الثانية من لقاح موديرنا، ارتفع عدد الإصابات إلى ١٨ حالة إصابة من كل ١٠٠ ألف حالة.

كانت أعداد الإصابات بين الأشخاص الأكبر عمراً أقلّ بشكل ملحوظ. فمن بين جميع فئات الرجال العمرية، هناك 0.7 حالة إضافة لكل ١٠٠ ألف شخص تمّ تطعيمهم بلقاحي بيونتك/فايزر، و٥ حالات إضافية من بين كلّ ١٠٠ ألف تلقوا الجرعة الثانية من لقاح موديرنا.

أمّا الأعداد بين النساء فكانت 0.1 من أصل ١٠٠ ألف تلقين بيونتك/فايزر، و0.5 من أصل ١٠٠ ألف لمن تلقين موديرنا.

FotoJohan Nilsson/TT

لا وفيات

جميع حالات الإصابة بالتهاب عضلة القلب التي تمّ تسجيلها دخلت إلى المستشفى وتسجلت به لهذا السبب. لم يتمّ تسجيل أيّ وفيات بين من تقلّ سنّهم عن ٤٠ عام خلال ٢٨ يوم، ونصف الحالات المسجلة غادرت المشفى بعد ثلاثة أيام من دخولها.

لكن وفقاً لأحد مديري الدراسة، فالمضاعفات التي تصيب القلب جرّاء الإصابة بفيروس كورونا هي أعلى منها من التي تصيب الأشخاص بسبب التطعيم باللقاح. 

وفقاً لدراسة بريطانية غير المذكورة، فخطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب يزداد ما بين ٤ إلى ١٠ أضعاف في حال عدم التطعيم بلقاح كورونا، وأنّ الإصابة بالتهاب عضلة القلب جرّاء التطعيم يكون أكبر في حالة التطعيم بلقاح موديرنا.

تعدّ الدراسة الشمالية فريدة لكونها شاملة لأكثر من دولة، ولأنّ معظم الذين تلقوا التطعيم في الدول الأربعة قد تمّت دراسة بياناتهم، علاوة على إمكانية مراقبة دخولهم المشفى وخروجهم منه.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :