أخبار السويد

دراسة: المزيد من الناس يتوفون في السويد بسبب أحد الأدوية

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

دراسة: المزيد من الناس يتوفون في السويد بسبب أحد الأدوية
 image

Foto TT

أظهرت دراسة سويدية جديدة أن دواء أوكسيكودون oxikodon المخدر سيء السمعة قد أدى إلى زيادة عدد الوفيات في السويد وخاصة النساء وكبار السن.

يتزايد استخدام المواد المخدرة في العديد من البلدان الأوروبي، وفي الولايات المتحدة ساهم هذا الأمر في خفض متوسط العمر المتوقع خلال السنوات الأخيرة، ويشار إلى أن وصفة الأوكسيكودون ذي المفعول الطويل والمسبب للإدمان الشديد كعامل رئيسي مساهم في هذا الأمر، فحينما تم تشديد القوانين المتعلقة بالوصفات الطبية قام الكثيرون بالتحول إلى الهيروين.

وأظهرت الأرقام من سجل الوفيات في السويد أن المزيد من الناس يتوفون بسبب الأوكسيكودون أيضاً، فبين عامي 2006 و2018 توفي 756 شخصاً بسبب استخدام الأوكسيكودون مع مواد مخدرة أخرى، وبعد إحصاء المتوفين من المواد المخدرة المختلفة في الجسم، كان هناك 575 حالة وفاة يعد الأوكسيكودون السبب المباشر لها والغالبية العظمى منهم تم وصفه لهم من قبل الأطباء.

وقد ارتفعت نسبة الوفيات خلال الأعوام المذكورة من 3% إلى 17% وتظهر الأرقام وجود عدد أكبر منهم من المسنين والنساء ممن لديهم خلفية إدمان على الاوكسيكودون، وفي المجموع كان هذا الدواء مسؤولاً عن 10% من مجمل وفيات الأدوية المخدرة وفقاً للدراسة التي أجراها كلاً من عالمة النفس في معهد كارولينسكا آنا فوغلستاد وكبير الأطباء في وحدة الطب الشرعي للمجلس الوطني للطب الشرعي السويدي في أوبسالا إنغمار تيبلين.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :