أخبار السويد

دراسة جديدة: المزيد من الأشخاص في السويد يعانون من سوء حالتهم الصحية بسبب الضغوط الوظيفية

دراسة جديدة: المزيد من الأشخاص في السويد يعانون من سوء حالتهم الصحية بسبب الضغوط الوظيفية
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

 الأشخاص في السويد

Foto: H Montgomery / TT

خلصت دراسة أجرتها هيئة بيئة العمل في السويد أن العديد من الأشخاص يعانون من سوء حالاتهم الصحية بسبب أعباء أعمالهم الوظيفية. ويُذكر أن الأعراض الأكثر شيوعاً تشمل التعب الشديد وآلام جسدية مزعجة.

وفي تفاصيل الدراسة، أفاد واحد من كل أربعة مشاركين بأنهم يشعرون بعدم الارتياح أثناء أداء أعمالهم. وأشار العديد منهم إلى أن الأعباء الزائدة، على وجه التحديد، تعد أحد الأسباب الرئيسية وراء هذا الشعور السلبي. وفي هذا الصدد، أكدت آن بونتون كليفرشتيد، واحدة من الباحثين الذين شاركوا في الدراسة، على خطورة زيادة أعباء العمل، وأشارت إلى أنها قد تؤدي إلى التوتر ومعاناة البعض من مشاكل صحية خطيرة.

من الجدير بالذكر، أن الأشخاص الذين يعملون من منازلهم مرة واحدة على الأقل في الأسبوع يبدو أنهم يواجهون مشاكل جسدية أقل بكثير.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©